طفلة مغربية عمرها 8 سنوات تفوقت على الكبار وقرأت 336 كتابا في السنة

في وقت تصنف فيه التقارير الوطنية والدولية المغرب كبلد يتذيل قائمة المجتمعات التي تقرأ وتوطد علاقتها مع الكتاب، تمكنت طفلة مغربية تبلغ من العمر ثماني سنوات من قراءة 336 كتابا في ظرف سنة واحدة.

"هبة يايموت" تسلمت جائزتها يوم الأحد الماضي من محمد الأمين الصبيحي وزير الثقافة، بعد تتويجها بالجائزة الوطنية للقراءة على هامش المعرض الوطني للكتاب والنشر بالدار البيضاء، نظير تمكنها من إتمام قراءة ما يقارب كتابا لليوم الواحد.

وخلقت التلميذ "هبة" التي تنحدر من مدينة تمارة المفاجأة بتحقيقها للرقم المذكور خلال سنة 2016، بالنظر إلى سنها الذي لا يتجاوز ثماني سنوات، متفوقة على كثير من ممن يعشقون الكتاب وبينهم كبار السن والمثقفين.

مشاركة