غريب: جزيرة يابانية محيّرة لا يعرف سكانها الموت

يعيش سكان جزيرة "أوكيناوا" جنوب اليابان حياة طويلة جدا، إذ تفوق أعمار سكانها المئة سنة، لهذا أطلق على هذه الجزيرة "جزيرة ينسى سكانها الموت" كما تقل إصابة سكانها بالأمراض.

فبالرغم من كبر سن نسائها إلا أنهن يحرصن على القيام بأعمالهن اليومية كمل لو كن في عز شبابهن.

وقضى عدة باحثين سنوات عدة من أجل اكتشاف السر وراء عيش سكان هذه الجزيرة لسنوات طويلة دون أن يتوصلوا إلى نتائج نهائية.

أحد هؤلاء الباحثين قال إن السبب هو تناولهم لثلاث وجبات من السمك أسبوعيا، وحرصهم على تناول الحبوب الكاملة وإكثارهم من تناول الخضروات والكثير من الجبن الياباني، وأعشاب البحر أكثر من أي شخص في العالم.

وأقاد الباحث الأمريكي المختص في أبحاث الشيخوخة "كريغ ويلكوكس"، أن هؤلاء السكان لديهم مستويات منخفضة من مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين وسرطانات المعدة، والثدي والبروستات.

وقالت إحدى القاطنات بالجزيرة البالغة من العمر مئة سنة في لقاء صحافي، إنها لم تصب قط بأمراض طوال حياتها.

في السياق ذاته أكد باحثون أن نسبة 25 في المائة من معدل عمر الإنسان فقط تحددها العوامل الوراثية، بينما تتحكم طريقة ومكان العيش في نسبة 75 في المائة المتبقية.

وإلى جانب الحمية الغذائية التي يتبعها سكان الجزيرة المذكورة، فهم ينظمون مسابقات للجري والرقص ويرفضون أن تكون أعمارهم التي تفوق المئة سنة قيدا يمنعهم من ممارسة أشياء يحبونها.

مشاركة