فنان مصري شاب يفارق الحياة في المستشفى نتيجة تسمم

فارق الفنان المصري أحمد راسم الحياة صباح اليوم الأربعاء، بعد أن ألمت به وعكة صحية مفاجئة نقل على إثرها إلى المستشفى.

وسيشيّع جثمان الفنان بعد صلاة العصر، من مسجد القائد ابراهيم بالإسكندرية، حيث سيوارى الثرى بمدافن خورشيد بالإسكندرية.

وقال الكاتب المسرحي محمود الطوخي حسب ما أورد موقع "مصراوي"، "أن الفنان الشاب توفي مسموماً عقب حقنه بعقار خاطئ بمستشفى الهرم".

وأوضح الطوخي أنه متأكد من وفاة صديقه راسم نتيجة لخطأ طبي بعد أن دخل المستشفى بسبب إرهاق، كما أضاف أنه لم يكن في حالة صحية خطيرة كما قيل و" أن المستشفى حقنته بعقار خاطئ مما أدى لوفاته مسموما".

مشاركة