خطير.. شبكة توهم مغربيات بوظائف صحفية في الخليج مقابل تصوير مقاطع بـ "الويبكام"

طريقة جديدة لإستدراج الفتيات من أجل تصوير مقاطع عبر "الويب كام"، تلك التي ابتدعتها شبكة إجرامية منظمة تنشط في هذا المجال منذ مدة، إذ تستغل صحفيات ومضيفات الطيران من أجل الدخول في علاقات مع خليجيين مقابل الحصول على مبالغ مالية وعقد عمل مع إحدى القنوات الإماراتية.

وكشفت يومية "الأخبار"، توصلها بمجموعة من الرسائل تظهر ضلوع فتاة في إستدراج شابات مغربيات تنتمين إلى كل من أكادير مراكش والدار البيضاء، مدعية توفرها على علاقات كبيرة ووطيدة مع أغنياء الخليج.

وأكدت شابات تعرضن لمحاولة الإستدراج من قبل الفتاة، أن هذه الأخيرة تعمل على مراسلتهن بمواسطة تطبيق "الماسنجر" التابع لموقع "فايسبوك" الإجتماعي، حيث تدعي أنها تشتغل بإحدى شركات الإنتاج الإعلامي بدبي، وأن بإمكانها توفير فرص شغل لهن في حالة ما وافقوا على طلباتها.

وتختار متزعمة العصابة، الشابات المشتغلات في المجال الإعلامي ومضيفات الطيران، حيث يظهر ذلك جليا من خلال لائحة الأصدقاء المتواجدة بحساب هذه الأخيرة والتي تتضمن فقط فتيات مهتمات بالمجالين المذكورين.

وتعمد الفتاة ذاتها، إلى الحصول على أكبر عدد من المعطيات حول هيئة وشكل الشابة المستهدفة، حيث تطلب منها مدها بالصور الشخصية الأكثر إثارة مع تحديد العمر والقامة والوزن، فضلا عن أسئلة أخرى ترتبط بمدى تقبل ارتياد المستهدفات لأماكن محددة، خاصة الملاهي الليلية والفنادق الفخمة.

ولم تقتصر صاحبة "الفايسبوك" على طلب الصور المثيرة والمعلومات الشخصية، بل تذهب إلى حد طلب تصوير مقاطع مصورة عبر "الويب كام" لفائدة أشخاص مفترضين تدعي أنها على علاقة بهم، حيث تغري المستهدفات بتلقي عمولات مالية لفائدتهن ولفائدة الوسيطة التي تستقطب الفتيات لتصوير هذه المقاطع.

مشاركة