شابة مغربية تبتكر ثلاجة تعمل بدون كهرباء انطلاقا من "خابية"

تمكّنت شابة مغربية من ابتكار ثلاجة لحفظ الأغذية والأدوية وسط الصحراء دون حاجة للكهرباء، وذلك انطلاقا من التقنيات التقليدية القديمة.

587a03b561fa0_jdseuf96e1suku7gmwppabx_3n4

وأثبتت راوية لمهار مرة جديدة أن العبقرية ليست أمرا متعلقا بالسن ولا الجنس، فعلى الرغم من كونها تبلغ 23 سنة فقط، إلّا أنها تمكّنت من ابتكار "Go Energyless" وهي شركة ثورية تجوب فيها راوية رفقة شريكيها المغرب بمختلف أبقاعه للتعريف بمنتوجها الجديد "Fresh'it".

وفاز اختراع هذه الفتاة الشابة بجائزة أثناء انعقاد مؤتمر الكوب 22.

وقد يبدو لك في بادئ الأمر مجرد إناء من الطين، إلّا أنه وعند إزالة الغطاء، نكتشف إناء أصغر يغيّر كليا الغرض من امتلاكه في المنزل، ليصبح برّادا اقتصاديا وبيئيا بامتياز، فهو يعمل دون حاجة إلى كهرباء.

587a03f1c62d4_l_jm7zx3kxuouzcyla6prur_pho

ويعمل الإناء باستعمال الرمل الذي يوضع بين الإناءين، ويبلّل مرة أو مرتين يوميا حسب نسبة رطوبة اليوم، وتقول لمهار: "عند تبخّره، يخفّض الماء حرارة الإناء إلى 6 درجات"، حسب صحيفة "ليكونوميست".

ويسمح هذا البراد بحفظ 8 كيلوغرامات من الفواكه والخضار لقرابة العشرة أيام، وبالنسبة للمدن معتدلة الحرارة كالرباط والدار البيضاء فيكفي استعمال نصف لتر من الماء في اليوم، أما في المدن المرتفعة الحرارة فتحتاج الثلاجة إلى غاية 750 مللتر من الماء.

587a042c6d2bb_gn4rnyho6jgch6o57psnv4khpkc

وتعود قصة هذا الإختراع، حسب نفس المصدر، إلى لقاء للمهار بفتاة تعاني من مرض السكري ولا تتوفر على ثلاجة تحفظ فيها الأنسولين، فتقوم بدفنه تحت الرمال وتغطيته بثوب مبلّل.

ويبلغ ثمن "الخابية" الموجّهة للمناطق القروية 220 درهما، فيما يصل ثمن الموجّهة لساكنة المدن 500 درهما.

مشاركة