دول تضمن لنسائها عطلة مدفوعة الأجر في فترة الحيض

أعلنت مقاطعة انهوى الصينية، قرارا جديدا يسمح بموجبه للعاملات اللائي تعانين من آلام الحيض الشديد، بالحصول على إجازة مدفوعة ليوم أو يومين من كل شهر بعد تقديم شهادة طبية، وهو القرار الذي سبق لكل من مسؤولي مدينتي شانشي وهوبي الصينيتين أن اتخذوه سابقا.
وتجدر الإشارة، إلى كون اليابان وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وتايوان، هي دول أقرت سابقا قوانين تضمن للمرأة أيام إجازة خلال ذلك الوقت من الشهر، لكن تبقى إجازة الحيض أمرا غير مألوف في معظم الدول الغربية.
ويحظى هذا الموضوع باهتماما متزايد بين النساء ذات النفوذ في تلك المجتمعات، حيث يحاولن دائما لفت الأنظار إلى القضية، ومن بينهن الممثلة الأمريكية، لينا دنهام، التي تحدثت علنا في الفترة الأخيرة عن معاناتها الصحية مع مرض "الانتباذ البطاني الرحمي"، وهو مرض مؤلم يرتبط بالحيض، حيث ينمو نسيج بطانة الرحم خارجه.
ومن جهة أخرى، انتقدت سيدة الأعمال في مجال التكنولوجيا، مارثا لين فوكس، تطبيق شركة "أبل" للصحة، لعدم توفير خدمة "كيت" لتتبع مواعيد الدورة الشهرية، لتصدر بعد ذلك تحديثات لتوفر هذه الإمكانية.
وتشير البحوث إلى أنه حول العالم، تعاني واحدة من كل عشرة نساء من تشنجات الحيض، المعروفة طبيا باسم "عسر الطمث"، ما يُعيق أنشطة المرأة اليومية بسبب شدة الألم.

مشاركة