قروري: المساواة في علاقة المرأة بالرجل غير واردة في القرآن

قالت بثينة قروري، اليوم الاثنين بالدار البيضاء، إن المساواة في علاقة الرجل بالمرأة، لا وجود لها في القرآن الكريم، مشيرة إلى الخطاب القرآني المركزي حول المرأة والرجل هو حديث عن الإنسان، الذي لا يذكر ولا يؤنث.

بثينة قروري

جاء ذلك خلال مداخلتها صباح اليوم في ندوة حول موضوع "تطور مفهوم المساواة عبر التاريخ"، نظمها منتدى الزهراء للمرأة المغربية، في إطار المعرض الدولي للنشر والكتاب.

وأضافت أن القيمة المركزية في الإسلام عوض مفهوم المساواة، نجد مفهوم العدالة، "وفي الحديث عن المرأة والرجل، نجد أن المفهوم المركزي هو الاستخلاف وهو الحاكم في تواجدهم في المجال العام، الذي يحكمه بدوره مفهوم الولاية، في حين يحضر مفهوم القوامة في المجال الخاص".

مونية طراز

وبدورها قالت مونية الطراز، باحثة في مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام، إن قضية المرأة وتمكينها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أصبح في السنوات الأخيرة، يؤشر بشكل قوي على مستوى تقدم الدول في هذا المجال.

وأضافت الطراز "أن المساواة بين الرجل والمرأة اليوم، تتعلق بتصور عام لا يمكن التغاضي عنه"، معتبرة أن هذه القضية "أصبحت الآن تتجاوز المجال الحقوقي، لتصبح هما مجتمعيا وقضية جوهرية في سياسات الدول".

 

وفيما يتعلق بالمساواة في الفكر النسائي، ذكرت أنها بدأت في الفكر الغربي في أواخر القرن الـ 19، لصيقة بمطلب الحق في التعليم والشغل ضمن المطالب الاجتماعية للإناث وكذلك الحق في التصويت ضمن المطالب السياسية.

مشاركة