مصلح سيارات عراقي يحول الإطارات المستعملة إلى لوحات فنية

استطاع مواطن من منطقة السنية في مدينة الديوانية العراقية الواقعة جنوب البلاد، يدعى أحمد حميد، أن يبدع ويتفنن في صناعة ديكورات منزلية وأثاث صالح للحدائق من خلال إعادة تدوير الإطارات المستعملة.

ويصعب على المتلقي أن يتخيل أن هذه التحف الفنية التي أبدعها أحمد حميد، هي بالأساس إطارات عجلات مستعملة أو منتهية الصلاحية.

وتعرف مدينة الديوانية التي يخترقها نهر الفرات بين الفينة والأخرى، حملات مكثفة من المواطنين الذين يصرون على إكسابها رونقا خاصا ويحرصون على جعلها مدينة أنيقة شكلا ومضمونا.

/ 9

مشاركة