هل تستمر الحياة الزوجية دون العلاقة الحميمة؟

تشعر المرأة أحيانا بأنها لا ترغب في ممارسة العلاقة الحميمة، رغم استمرار مشاعر الحب اتجاه زوجها، وهذا راجع لعوامل مختلفة وكثيرة، منها أسباب نفسية أو هرمونات نتيجة تناول بعض الأدوية، أو توتر ورغبة في العزلة.

من أجل حل هذه المشكلة، تقدم لك سلطانة بعض الأسباب التي تزعج علاقتك الحميمية:

  • عدم رغبتكِ في العلاقة الحميمة أمر طبيعي تمر به كل امرأة.
  • يجب التحدث بوضوح مع الزوج حول ذلك، والبحث معه عن الأسباب.
  • لا يجب استبعاد أي سبب فمن الممكن أن تكون حبوب منع الحمل هي السبب أو تعامل الزوج مع الأطفال، أو تصرفات معينة يفعلها شريكك وتزعجكِ أثناء العلاقة الحميمة، أو الضغط العصبي الناتج عن العمل والأبناء وخلافه، وغيرها من الأسباب التي تؤثر بشكل مباشر على رغبتكِ.
  • لا تملي من المحاولة والتجديد في العلاقة، فمن المحتمل أن يكون الملل سبب ابتعادكِ.
  • عندما تشعرين بعدم الرغبة ابتعدي، أخبري زوجكِ أنكِ تريدين فترة إجازة وعزلة، بمفردكِ.
  • إذا استطعتِ إبعاد الأطفال لبعض الوقت والحصول على يومين مع زوجكِ، أو بمفردكِ في أي مكان هادئ من الممكن أن تكون فكرة مفيدة لكِ وله.
  • يبتعد الكثير من النساء عن العلاقة بسبب تغيرات في جسمها، وعدم رغبتها في لمس زوجها له، لا يوجد حل إلا أن تتغلبي على هذا الشعور، وتحبي نفسك كما هي، فأنتِ جميلة في كل حالاتكِ.

مشاركة