ارتفاع غير مسبوق لأسعار البيض في المغرب

عرفت أسعار البيض في الأسواق المغربية في الفترة الأخيرة ارتفاعا ملحوظا، بسبب قلة عرض المنتوج، وقلة التساقطات المطرية، وما تتعرض له  ضعيات الدواجن نتيجة الإصابة بفيروس الطيور منخفض الضراوة، حسبما أفادت بيه مجموعة من المواقع الإلكترونية.
وبلغ سعر البيضة الواحدة درهما و20 سنتيمات، بدل درهم واحد، وهو ما سينعكس سلبا على نسب استهلاك البيض، وخصوصا أن البيض يعتبر من أهم المواد الغذائية الحيوانية الأكثر استهلاكا، وخصوصا لدى الطبقات المتوسطة والفقيرة، وذلك لتعويض اللحوم.

تفاجأ المواطنون من  هذا الارتفاع الغير المسبوق لأسعار البيض مما أثار استياء الكثيرين، وهو الأمر الذي  لم يعتده المستهلك المغربي، باستثناء فترة شهر رمضان التي تعرف عادة ارتفاع ثمن البيض.

ويذكر أن ارتفاع الأسعار بدأ مباشرة مع بداية سنة 2016، حينما بدأت الحكومة برفع الدعم عن العديد من المواد الاستهلاكية.

مشاركة