بالصور فتاة بريطانية تتحول إلى دمية باربي

في الآونة الأخيرة أصبحت العديد من الفتيات يخترن مكياج وملابس الشخصيات الكرتونية أو أن يتحولن ويأخذن إطلالة مثل الدمية العالمية "باربي".
هانا غريغوري فتاة بريطانية تبلغ من العمر 22 عاما اختارت هي الأخرى بأن تحول نفسها "لباربي بشرية" رغم أنها ليست شقراء.
وذكرت صحيفة "ديل ميل" البريطانية أن هانا تتمتع بخصر مساحته 22 إنش فقط وتضع عدسات لاصقة لتحصل على شكل العيون الواسعة للتتشبه بالدمى، وتقول أنها بحاجة إلى 90 دقيقة لتستعد للخروج من المنزل.
ونشرت صحيفة "ديل ميل" البريطانية أن هانا غريغوري تقول "أن شكلها كباربي يدمر حياتها فهي لا تستطيع أن تجد حب حياتها فالرجال لا يتعرفون على شخصيتها بل يفضلون شكل فقط".
وأضافت هانا "أنها تتعرض لمضايقات عند تخرج، حتى أن عائلتها لا يحبون الخروج معها حتى لا يسمعوا التعليقات المحرجة التي يطلقها الغرباء عليها".
وكشفت هانا ل"ديل ميل" أنها كانت طفلة خجولة جدا وغير واثقة من نفسها، وتشعر الآن بالسعادة عندما يشبهها البعض بالباربي البشرية، مؤكدة أن العيش كباربي صعب جدا خاصة مع جامعتها لذلك تقوم ببيع القطع القديمة لتشتري ملابس جديدة تلائم شخصيتها.

/ 9

مشاركة