إدارة مطعم تهدد بريطانية بسبب إلغائها للحجز

تعرضت سيدة بريطانية تدعى هيلين هال تهديدا من قبل إدارة مطعم في شيفيلد، بسب أنها ألغت حجزا هناك. حسب ما نشرته صحيفة "ديل ميل" البريطانية.
وكانت هلين قد اضطرت إلى عدم الذهاب لتناول الطعام برفقة زوجها وابنتها، بسبب إصابة الأخيرة بوعكة صحية مفاجئة. ورفضت أن تترك ابنتها، إلينور، البالغة من العمر ست سنوات في المنزل مع مربيتها، مفضلة البقاء معها إلى أن تتحسن حالتها.
وذكرت "ديل ميل" أن هلين قالت "عند الاتصال بالمطعم للمطالبة بتغيير موعد الحجز، فوجئت برده الغريب. وأخبرها بإيجاد زبائن للأماكن التي حجزتها، وإلا ستخسر المبلغ الذي دفعته مسبقا والذي يقدر بـ180 جنيها استرلينيا".
بعد نشر تعليقات سليبة على مواقع التواصل الاجتماعي حول المطعم، قررت إدارة المطعم تعويض هيلين المبلغ الذي دفعته بالكامل.
وتقول هيلين "إن أحدهم أرسل إليها رسالة بالبريد الإلكتروني تضمنت تهديدا وكلاما عدوانيا وغير مقبول «لقد كتب لي يقول إنني لست أماً جيدة». وتضيف هيلين التي تعمل في «سنتر باركس» أن الرسالة تعرضت لحياتها المهنية أيضاً، ووصفتها بالمقصرة في عملها.
وكتب مدير المطعم رسالة إلى هيلين يقول فيها «عوضا عن أن تضيعي وقتك في انتقادنا، ونشر ملاحظات مغرضة على الإنترنت، اهتمي بابنتك المريضة».
وتقول البريطانية ل"ديل ميل" إنها شعرت بالصدمة عندما قرأت الرسالة «قضيت جزءا كبيرا من الليل مع ابنتي وكنت بالطبع أرغب في الذهاب إلى المطعم، إلا أن إلينور كانت في حالة مزرية ولم أرد تركها». مضيفة «في اليوم التالي فوجئت برسالة المطعم وكان ذلك آخر شيء أتوقعه».
اعتبرت هيلين ما جاء في الرسالة «تهديدا وإهانة لا يمكن قبولهما» بأي حال من الأحوال، «لا يعنيني سمعة المطعم وأنا لا أسمح لأي شخص بأن يقول هذا الهراء».
وتوضح هلين ل"ديل ميل" أنها في صباح اليوم الذي حجزت فيه مكانا في المطعم، اتصلت بالمطعم تطلب تغيير الحجز على الرغم من أن ذلك يجب أن يتم قبل 72 ساعة. وطلبت من مدير المطعم أن يقترح عليها حلا«فأخبرني بأنه يتعين عليّ إيجاد زبائن يحلون محل عائلتي».
يذكر أن المطعم صنف ضمن قائمة أفضل 100 مطعم في بريطانيا، العام الماضي، وفقاً لتصنيف صحيفة «صنداي تايمز».

مشاركة