153 ميلون دولار إيرادات يجمعها بيل وهيلاري كلينتون من الخطابات

حصد الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري نحو 153 مليون دولار، من خلال إلقائهم الخطابات التي وصلت إلى 729 خطابا منذ فبراير 2001 حتى ماي العام الماضي، حسبما أظهر تحليل أجرته شبكة "سي إن إن" الإخبارية.
وتلقى كل منهما 210.795 دولارا عن كل خطاب، وكسب الزوجان نحو 7.7 ملايين دولار من إلقاء 39 خطابا في البنوك الضخمة، حيث حصلت هيلاري على 1.8 مليون دولار لقاء ثمانية خطابات ألقتها في البنوك الكبيرة.
ويشار إلى أن التحليل تم إجرائه في وقت كانت فيه هيلاري كلينتون تخضع للتمحيص في ما يتعلق بعلاقاتها مع وول ستريت، وهو الأمر الذي كان مثار تركيز شديد من السيناتور بيرني ساندرز، الذي ينافس هيلاري في الانتخابات،
وقال ساندرز خلال مناظرة للحزب الديمقراطي استضافها تلفزيون «إم إس إن بي سي»: عندما يكون المرء جزءا من السلطة، فإن تقديم الاستشارات يعود عليه بالأموال الطائلة من وول ستريت، ومن الشركات الكبرى، ومن مصالح خاصة أخرى.
وردت هيلاري قائلة "لقد قلت مرارا وتكرارا إنه عن طريق هذا التلميح الذي يسوقه، فإنه يشكل هجوماً عليّ. وأنتم تعلمون أن أي شخص يأخذ تبرعات أو أجراً لخطاباته، من أي مجموعة أو شركة، فإنهم يشترونه. وأنا أرفض ذلك مطلقاً. وأنا لا أعتقد أن هذا النوع من التهجمات التي يسوقها عن طريق التلميح له أي قيمة، وهذا يكفي".
وأضافت هيلاري "إذا كان لديك أي شيء تقوله فعليك أن تقوله مباشرة، ولكنك لن تجد أنني قد غيرت وجهة نظري أو صوتي، لأني تلقيت تبرعات من أحد".
يذكر أن هيلاري شغلت مناصب سياسة مهمة، إلا أنها أصبحت المرشحة الديمقراطية لرئاسة الجمهورية هذا العام.

مشاركة