تعيين ابنة المستشار الملكي أندري أزولاي وزيرة للثقافة في فرنسا

أعلنت الحكومة الفرنسية قبل قليل عن تعين الفرنسية من أصول مغربية “أودري أزولاي”، ابنة مستشار الملك محمد السادس “أندري أزولاي”، وزيرة للثقافة والاتصال في التعديل الحكومي الجديد، وذلك حسب بيان أصدر قبل قليل.

و“أودري أزولاي”، البالغة من العمر 44 سنة، كانت تشغل منصب مستشارة ثقافية للرئيس الفرنسي “فرانسوا هولاند”، كما سبق وشغلت منصب مديرة المركز القومي للسينما.

 

 

وحسب البيان نفسه فقد تم تعيين رئيس الحكومة السابق جان مارك إيرولت وزيرا للخارجية خلفا للوران فابيوس، الذي قرر مغادرة الحكومة بانتظار تعيينه رئيسا للمجلس الدستوري.

ويعود أنصار البيئة إلى الحكومة بثلاثة وزراء بعد أن كانوا خرجوا منها في أبريل 2014. فقد عينت زعيمة حزب أوروبا البيئة- الخضر إيمانويل كوس وزيرة للإسكان فيما تم تعيين باربرا بومبيلي وجان فنسنت بلاسيه البرلمانيين المنشقين عن الحزب المذكور وزيري دولة.

ويسعى هذا التعديل إلى توسيع غالبية الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند قبل أكثر من عام للانتخابات الرئاسية عام 2017، دون المساس بالخط السياسي الإصلاحي الذي يريده رئيس الدولة.

من جانب آخر يحتفظ وزير الدفاع جان إيف لو دريان بمنصبه، وكذلك سيغولين رويال وزيرة البيئة، الرقم ثلاثة في الحكومة والشريكة السابقة لهولاند. وقد كانت رويال بين المرشحين لوزارة الخارجية، أسند إليها منصب "العلاقات الدولية حول المناخ".

وفضلا عن لوران فابيوس، خرج ثلاثة وزراء آخرين من الحكومة بينهم وزيرة الثقافة فلور بيليرين التي حلت محلها أودريه أزولاي، مستشارة هولاند في هذا المجال. ويحترم الفريق الجديد المساواة بين الجنسين ويبقى برئاسة رئيس الوزراء مانويل فالس.

مشاركة