إصابات في تفريق محتجين من طرف الأمن بمدينة الحسيمة

تدخلت قوات الأمن بعنف لفض اعتصام بساحة محمد السادس بالحسيمة مما خلف إصابات في صفوف المتظاهرين، وقام المحتجون بالركض في مختلف المدينة اعتقلت الشرطة عددا منهم.

وذكر أحد النشطاء المعتصمين في تصريحات صحافية إن "قوات الأمن منعت التجوال وسط المدينة، بعد فضها للاعتصام من وسط ساحة محمد السادس التي يطلق عليها النشطاء اسم "ساحة الشهداء".

وتباينت حسب مصادر متفرقة أسباب الإحتجاج، إذ أكد أحد المحتجين عبر صفحته في فيسبوك أن الاعتصام بدأ منذ أمس وجاء احتجاجا على إقامة معرض وسط "ساحة الشهداء"، معتبرين أنها وسيلة لمنع الاحتجاجات، فيما ذكرت مصادر صحافية أن الاحتجاج كان مرتبطا بقضية بائع السمك محسن فكري، للمطالبة بتعجيل التحقيق في قضيته.

واندلعت احتجاجات مساندة للمتظاهرين مع خروج العشرات من الطلبة الريفيين في كل من وجدة ومرتيل، في احتجاجات مُندّدة بتعنيف الاحتجاج السلمي بساحة الحسيمة، مُعبّرين عن تضامنهم مع الحراك الاحتجاجي بالريف.

مشاركة