خطيبة "عساف" تكتب رسالة مؤثرة له بعد انفصالهما

في اول تعليق لها على خبر انفصالها عن الفنان محمد عساف، كتبت الإعلامية الفلسطينية لينا قيشاوي، رسالة ترد فيها على جميع التساؤلات، وصفها متتبعوهما بـ"المؤثرة",

وقالت قيشاوي في رسالتهالـ"عساف"، نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك": "للأسف.. نصل في بعض مسارات حياتنا إلى طريق مسدود، تكون فيه الاستمرارية مجرد زيادة للمتاعب والهموم، تمنيت وأنا متيقنة أن الكثير تمنى إتمام هذه الخطوبة بالزواج، سواء الأحباء أو الغرباء، ولكن أعود وأقول للأسف تم فسخ الخطوبة لأسباب أتمنى أن لا تؤول ولا تهول من قبل الوسط الإعلامي، فالحياة قسمة ونصيب، والتوافق بين شريكي الحياة تعتبر القاعدة الأولى والركيزة الأساسية لبدئها".

وأضافت "تمنى للفنان محمد عساف حياة مليئة بالنجاحات والإنجازات، وأتمنى له السعادة سواء في حياته المهنية أو الشخصية، وأتمنى من الجميع تفهّم هذا القرار المشترك، فهو ليس بقرار سهل وليس بقرار بسيط، ولكن في بعض الأحيان تجبرنا الحياة على التعايش مع ظروفها".

وفي النهاية، أتمنى أن يكون هذا الخبر مجرد خبر عابر بعيد عن التعليقات والشتائم والانتقادات والتحليلات المختلفة، فالحياة الشخصية لأي أحد تبقى من أكثر المواضيع حساسية له. وهنالك الكثير من الأخبار سواء المحلية أو العالمية التي تحتاج إلى تسليط الضوء الإعلامي عليها".

واختتمت "لينا” كلامها "أقول مرة أخرى أتمنى النجاح للفنان محمد عساف، فهو كان ولا يزال شخصاً استثنائياً يمثّل فلسطين ويمثّل العالم العربي، فأنا شخصياً أتمنى له الأفضل دوماً.. شكراً لتفهمكم".

وكان "عساف" أعلن عن خبر خطبته من الفلسطينية لينا قيشاوي، على صفحته الرسمية على "فيسبوك" في 29 سبتمبر الماضي، لتظهر معه في أكثر من مناسبة منها افتتاح فيلمه "يا طير الطاير" ضمن مهرجان لندن السينمائي، ليأتي خبر الانفصال صدمة لجمهور "عساف" و"لينا" بعد أربعة أشهر فقط من خطبتهما.

 

[soltana_embed]

ردا على جميع التساؤلات :للأسف.. نصل في بعض مسارات حياتنا الى طريق مسدود، تكون فيه الاستمرارية مجرد زيادة للمتاعب و الهم...

Posté par ‎لينا قيشاوي Lina Qishawi‎ sur mercredi 10 février 2016

[/soltana_embed]

مشاركة