كيف تنظمين لرحلات أسرية ممتعة؟.. إليك بعض النصائح

تغيب عن حياة كثير من الأسر المغربية ثقافة تنظيم رحلات أسرية، بهدف تمضية أوقات طيبة معا بعيدا عن رتابة البيت.

فقضاء وقت جميل ومميز مع الأسرة، ليس مكلفا ولا يتطلب مجهودا جبارا، بل يحتاج فقط إلى الاهتمام بالفكرة والإعداد المسبق لها. وهو ما يساعد حتما على توطيد العلاقات بين أفراد الأسرة الواحدة والانفتاح على الآخر، بينما تستمتعون بلحظات ستصير يوما من أغلى الذكريات.

وإن كنت سيدتي ترغبين في ذلك ولا تجدين السبيل إلى تدبير رحلات ممتعة لأسرتك أو تجهلين الخطوات الأولى لرسم خطة ملائمة، إليك نصائح مفيدة ستعينك على خلق جو من المرح العائلي.

اختيار يوم عطلة

أول خطوة تبدئين بها هي تحديد يوم عطلة يناسب جميع أفراد أسرتك، ويستحسن أن يتحول هذا اليوم إلى موعد أسبوعي، مثلما قد يكون موعدا شهريا أو نصف شهري، على أساس أن تعطيه كامل الأولوية.

تحديد الوجهة

الخطوة الثانية تتجلى في أن تحددوا معا وجهة الرحلة وطبيعة الأنشطة التي ستمارسونها. فعند إعداد البرنامج لابد من مراعاة التنوع، وذلك بتخصيص أوقات لبرامج جدية وأخرى مسلية، وأوقات للتنزه ولم لا للتأمل والتفكر.

إن كانت وجهتكم مثلا حديقة أو متنزها وطنيا أو أي منطقة طبيعية آمنة يمكنكم وضع لائحة تضم أسماء ألعاب، وأنشطة بدنية، تناسب كافة أفراد الأسرة، منها مثلا ركوب الدراجة الهوائية أو اللعب بالكرة.

المشاركة في إعداد البرنامج

وما يجعل النزهة أفضل بكثير، هو إعداد الوجبات والمرطبات معا، كما أنه يعود الأبناء على تحمل المسؤولية وذلك من خلال تكليفهم بمهام وأيضا بمشاركتهم في إعداد البرامج لتعويدهم على التخطيط وزيادة تفاعلهم.

تصنف النزهات الطبيعية في خانة الرحلات الترفيهية، والتي قد تكون أيضا في بعض المحلات التجارية الكبرى التي تضم العاب مسلية للأبناء سواء كانوا أطفالا أو مراهقين. هذه الأماكن وغيرها من ملاهي أو حدائق الحيوان، يمكن لك ولأسرتك التردد عليها من حين إلى آخر.

زيارة مآثر ومدن سياحية

وفي خطوة أخرى يمكن تحويل الرحلات  الترفيهية إلى تثقيفية من خلال زيارة المتاحف و المآثر التاريخية والسياحية في المدينة التي تقطنين بها، أو السفر إلى مدن سياحية مجاورة، دون أن نغفل أيضا الزيارات الأسرية التي تدخل في باب صلة الرحم وتقوي روابط العائلة الكبيرة.

كما يمكنكم سيدتي التفاهم على الخروج من أجل مشاهدة عرض مسرحي أو فيلم في السينما، ومناقشة المواضيع المطروحة من أجل إغناء جو الحوار داخل الأسرة الصغيرة.

الانخراط في نواد رياضية

من بين الأفكار المقترحة أيضا الاشتراك في نواد رياضية تضمن لكم نهاية أسبوع ممتعة، حيث يمكنكم ممارسة أنشطة رياضية وترفيهية عدة (السباحة، ركوب الخيل، الرماية، ركوب الدراجة الرباعية..).

وبدأت عدد من المدن المغربية تشهد ارتفاعا في عدد النواد لرياضية التي تقدم خدمات ترفيهية متنوعة، تلائم حاجيات الأسر.

وتشكل نزهات نهاية الأسبوع فرصة مهمة للتخلص من ضغوطات الحياة ومشاكل الدراسة والعمل، وللتقرب أكثر من أفراد الأسرة، ما سيقلص من حدة الاغتراب والوحشة التي باتت العديد من الأسر المغربية تشعرها داخل البيت.

مشاركة