شقيقة ملك إسبانيا تمثل أمام القضاء

مثلت الأميرة كريستينا دي بوربون شقيقة العاهل الاسباني فيليبي السادس، أمام المحكمة بجزيرة بالما دي مايوركا، اليوم الثلاثاء لمحاكمتها بتهم النصب والاحتيال، ووجهت التهم أيضا إلى زوجها و ستة عشر آخرين.
وتتهم كريستينا بإخفاء مدخولات لها عن مصلحة الضرائب ناجمة عن اختلاس زوجها اينياكي اوردانغارين مع شريك سابق له وصلت إلى ستة ملايين يورو من المال العام.
وقد تواجه الأميرة كريستينا، البالغة من العمر 50 عاما، حكما بالسجن ثماني سنوات، إذا أدينت في القضية التي يتولاها ثلاثة قضاة.
من المقرر أن ينتهي التحقيق مع المتهمين في السادس والعشرين من الشهر الجاري، إلا أنه لم يحدد بعد تاريخ الذي سوف تدلي فيه الأميرة كريستينا بأقوالها.
ويشار إلى أن الأميرة كريستينا كانت عضوة في مجلس إدارة المؤسسة، وهي تمتلك -مع زوجها -شركة عقارات تدعى أيزون، يقول الادعاء الأسباني إنها استخدمت لغسيل الأموال التي حصلا عليها من الاختلاس.
ويذكر أن القضية كانت قد بدأت عام 2010 على يد قاضي كان يحقق في فساد مسؤولين في جزر باليارك.

مشاركة