أطفال من 13 دولة ينشدون أغنية للسلام

استضافت الولايات المتحدة النسخة 14 من المهرجان الدولي للثقافة واللغة الذي يشارك فيه طلبة المدارس القريبة من حركة الخدمة بمشاركة 100 طالب من 13 دولة حول العالم. حيث دعا المشاركون إلى السلام من خلال أغانيهم التي قدموها وعلّق أعضاء مجلس النواب الأمريكي قائلين:"نؤمن أن بإمكان هؤلاء الشباب تحقيق السلام العالمي".

وأقيم الحفل، الذي قدمه الكاتب والفنان والمذيع روكو استدي نارفوس، في أحد أبرز القاعات في مدينة هيوستن وهو هوبي سنتر. وشارك في الحفل عضوان من الكونجرس الأمريكي Pete Olson وAL Green كما شهد الحفل تقديم شهادتي تقدير لجمعية Raindrop المنسقة للحفل.

وأفاد النائب عن ولاية تكساس Al Green بأن الحفل يشكل خطوة مهمة نحو السلام العالمي قائلا:"معا يمكننا إنهاء الحروب وتحويل العالم إلى مكان أفضل من أجل الأجيال القادمة. أما النائب عن المنطقة 22 في ولاية تكساس Pete Olson فأشار إلى أن الولايات المتحدة تمثّل منطقة امتزج في بنيتها العديد من الثقافات وتوجه بالشكر إلى المجتمع التركي الأمريكي على إضافته لهذه التعددية الثقافية.

وعقب الحديث قدم النواب ومسؤولو البلدية والضيوف من الدبلوماسيين على المسرح أغنية عن السلام العالمي بصحبة الأطفال. كما شهد الحفل، الذي شارك فيه طلاب من المكسيك وفرنسا والبرازيل وأندونسيا، تقديم رقصات شعبية صينية وهندية.
وكان الطالب الكازاخي ألديار محط إهتمام حضور الحفل بأغنيته الحماسية وحركاته الرقيقة كما حصل عرض الطلاب الأمريكيين للرقصات الشعبية على تصفيق حاد من الجمهور.

ونال عرض الطالبات أللا سوروكا من أوكرانيا وأنزستزيا من ألمانيا وبنيتو من السنغال إعجاب الحضور بينما أثار مزيج الأغاني الشعبية لمنطقة البحر الأسود، الذي قدمه الطالب كمران من أذربيجان، حماس القاعة.
وقال مقدم الحفل ومغني الراب روكو إنه قام بأداء الأغنية، التي أعدها خصيصا للحفل، للمرة الأولى مع الطلاب المشاركين في الحفل من دول العالم المختلفة.

وتم بث الحفل، الذي استمر قرابة الساعتين، مباشرة عبر موقعي يوتيوب وبيرسكوب.واُختتم الحفل بأغنية السلام العالمي "Universal Peace" التي قدمها الأطفال الوافدون من دول مختلفة.

مشاركة