وزارة الداخلية تهدد المشيدين بقاتل السفير الروسي بتركيا

فتحت وزارة الداخلية بحتا لتحديد هويات النشطاء المغاربة الذين قاموا بالإشادة بمقتل السفير الروسي بتركيا، والذين عبرو بصراحة عن تمجيدهم وإشادتهم بهذا الفعل الإرهاب.

وحسب بلاغ مشترك لوزارة الداخلية ووزارة العدل صدر قبل قليل، فإن الإشادة بالأفعال الإرهابية تعد جريمة يعاقب عليها القانون، طبقا للفصل 2-218 من القانون الجنائي، فقد تم فتح بحث من طرف السلطات المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد هويات الأشخاص المتورطين وترتيب الجزاءات القانونية في حقهم.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التصرفات المتطرفة وغير المقبولة تتناقض والتعاليم الإسلامية السمحة المبنية على نبذ الغلو والتشدد، وتتعارض وثوابت المجتمع المغربي المؤسسة على الوسطية والاعتدال وترسيخ قيم التسامح والتعايش.

مشاركة