إطلاق مشاريع مدرة للدخل لأرامل المقيمين الدينيين وأبنائهم "المعاقين"

أفادت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين، يوم أمس الثلاثاء، أنها شرعت في تفعيل الشطر الأول من البرنامج المتعلق بالمشاريع المدرة للدخل، و الذي يهم أرامل القيمين الدينيين و الأبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة.
ووضعت المؤسسة ذاتها، شروطا من أجل الاستفادة من هذه المشاريع وتتجلى في أن تكون المترشحة أرملة قيم ديني منخرط بالمؤسسة، و ألا يتجاوز سن الأرملة ستون سنة، كما اشترطت أن تكون للأرملة القابلية والقدرة على تدبير مشروع مدر للدخل.
أما عن طريقة الاستفادة، فتقوم الوحدة الإدارية بتحديد الأرامل والمرشحات للاستفادة، وترفع قائمتهن إلى المؤسسة، التي تعمل على تحديد نوع المشاريع المزمع تنفيذها.
كما تصادق المؤسسة على اللائحة النهائية للمستفيدات، وتفوض المبالغ المالية لهن وتحدد طريقة استرجاعها، بالإضافة إلى أنها تقوم بزيارات ميدانية لتتبع سير المشاريع.
وفيما يخص أبناء المقيمين الدينيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، اشترطت مؤسسة محمد السادس لاستفادتهم من هذا البرنامج، أن يكون المرشح ابن قيم ديني منخرط بالمؤسسة، وأن يتراوح سنه ما بين 18 و50 سنة، واشترطت كذلك أن يتوفر على مستوى تعليمي (إعدادي، ثانوي، جامعي أو تكوين مهني) وأن يكون لديه القابلية والقدرة على تدبير المشروع المدر للدخل.
وعن طريقة استفادتهم، تقوم الوحدة الإدارية بتحديد المرشحين المستفيدين، الذين وترفع قائمتهم إلى المؤسسة متضمنة أسماء المعنيين بالأمر وبيانات الاتصال الخاصة بهم ونوع المشروع إن وجد.
بالإضافة إلى أن مؤسسة محمد السادس ستقوم بتحديد نوع المشاريع المزمع تنفيذها وتصادق على اللائحة النهائية للمستفيدين، كما تفوض المبالغ المالية للمستفيدين وتحدد طريقة استرجاعها، فضلا عن عزمها القيام بزيارات ميدانية لتتبع سير المشاريع.

مشاركة