الموسيقي سعيد الشريبي في غيبوبة تامة بمصحة بمراكش

يرقد الفنان والمؤلف الموسيقي المغربي سعيد الشرايبي في غيبوبة تامة بإحدى المصحات بمدينة مراكش بعد تدهور حالته الصحية .
وعبر الكثيرون من الفنانين عن دعمهم لعازف العود في محنته الصحية وحرصوا على الدعاء له بالشفاء العاجل ، وكتب الفنان رشيد غلام على صفحته الرسمية :
"استاذنا الكبير؛ الفنان والمؤلف الموسيقي و عازف العود الأجود سعيد الشريبي ؛ يرقد الان في غيبوبة تامة في مصحة بمدينة مراكش .
صديقي سعيد من ألطف الناس وأحسنهم خلقا وأطيبهم قلبا . ناذر في طينة الفنانين ، قامة سامقة في الإبداع والتأليف الموسيقي ، نعجز حصر قدره في العزف والموسيقي . واحدٌ من الهامات المغربية التي لم ينصفها الوطن و لا مسؤولوه مع الأسف .
بيني وبينه محبةٌ و علاقة خاصة اكتب عنها لاحقا، وكان يقول لي ان أمتع وقته حين أكون معه فناً و صفاء .. رجاء أسألكم الدعاء له بالعافية و الشفاء العاجل ."

[soltana_embed]https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10208300369777840&set=a.1566632616692.178648.1561731770&type=3&__mref=message_bubble[/soltana_embed]

وكذلك فعلت الفنانة كريمة الصقلي ، حيث دعت لصديقها الموسيقى بالشفاء ، وكتبت على صفحتها الشخصية : " اللهم عجل الشفاء يا ارحم الراحمين" ونشرت مقطوعة من عزف الشرايبي .

[soltana_embed]https://www.facebook.com/karima.skalli.79/posts/973072399449208[/soltana_embed]

جدير بالذكر أن سعيد الشرايبي، يعتبر واحدا من أعمدة الموسيقى المغربية والعالمية، حيث حصل على عدة جوائز من بينها ، الوسام العربي لأحسن مشاركة عربية بالجزائر سنة 1984، والريشة الذهبية والوسام الأول وجائزة العود ببغداد سنة 1986، وجائزة الموسيقى الغرناطية بباريس سنة 1992، وجائزة الاستحقاق بدار الأوبرا في القاهرة سنة 1994، وجائزة القدس والعود الذهبي بالرباط سنة 2002 ، كما حاز على جائزة «زرياب للموهوبين» من الجمعية الوطنية للموسيقى بالاونسكو سنة 2002.

مشاركة