تعرفوا على فوائد حليب الإبل؟

يشكل حليب الإبل الغذاء الأساسي اليومي للكثير من البدو في كثير من المناطق و خصوصا في الجنوب، فبجانب كونه غذاء صحي كامل ومتوازن فهو يحتوي على كثير من الفوائد العلاجية.

حليب الإبل

من أهم مزايا حليب الإبل هو إمتلاكه لمركبات ذات طبيعة بروتينية كالليزوزيم ومضادات التخثر، مضادات التسمم، مضادات الجراثيم، الأجسام المانعة وغيرها، وهذه المضادات تمتلك خصائص مقاومة للجراثيم.

ولهذا فهو لا يتجبن أو يصعب تجبينه أحيانا، وهكذا فهو يتميز عن حليب أو ألبان بقية الحيوانات الأخرى، و بإمكان حفظه لمدة طويلة في حالة طازجة.

فبسبب إرتفاع مقدرة حليب الناقة على مقاومة التجرثم، فإن الحموضة لا تسرع إليه وتتزايد بشكل بطيء، وعند حفظ الحليب بدرجة حرارة أعلى من 10 درجة مئوية فإن الحموضة الطبيعية فيه تبقى على حالها مدة 3 أيام.

و تعد الكثافة النوعية لحليب الإبل هي أقل من الكثافة النوعية لألبان الأبقار و الأغنام، ويصل محتوى الماء في حليب الناقة بين (84 إلى 90 في المائة).

 حليب الإبل

كما يحتوي حليب الإبل على الكثير من الفوائد الغذائية و العلاجية، فهي تحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم وعلى مواد تقاوم السموم والبكتريا ونسبة كبيرة من الأجسام المناعية المقاومة للأمراض.

فهو يستخدم لعلاج الإستسقاء، اليرقان، متاعب الطحال، السل و أمراض الصدر كالربو، فقر الدم، البواسير. كما أوضحت بعض البحوث أن له خصائص تؤدي إلى تخفيف الوزن، لأنه سهل قي الهضم. و مهم ومفيد لتكوين العظام والأسنان.

تركيب الأحماض الأمينية في حليب الإبل تشبه في تركيبها هرمون الأنسولين ولذلك فحليبها مفيد لمرضى السكري. كما أن نسبة الدهن في لحوم الإبل قليلة، ولهذا فإن من مزايا لحوم الجمال أنها تقلل من الإصابة بأمراض القلب.

و حسب إختصاصي التغذية فإن حليب الإبل مفيد للصحة و سهل الهضم في الجسم، و مناسب للمرضى و الشيوخ و الأطفال و النساء الحوامل.

مشاركة