تكريم عربي للبطلة المغربية حسناء بنحسي بالشارقة

حظيت البطلة المغربية العالمية حسناء بنحسي، يوم أمس الأحد السابع من فبراير الجاري بالشارقة، بتكريم يعد الأول من نوعه عربيا.

ويعد تكريم "حسناء" على هامش النسخة الثالثة للدورة العربية لأندية سيدات الشارقة، اعترافا بتألقها العالمي، وبما قدمت للرياضة المغربية و العربية.

"بنحسي"أو "حسينا" كما ينادوها زملاؤها، أبصرت النور في فاتح يونيو 1978 بمراكش، وظهرت مواهبها الرياضية أثناء دراستها بالثانوية حيث شاركت في جميع المسابقات وسرعان ما أثارت انتباه فريق الكوكب المراكشي الذي سارع بضمها إلى الفريق لتعلب بألوانه في المنافسات الجهوية والوطنية.

زاوجت "بنحسي" الجري في مسابقتي 800 و1500 متر، وعندما بلغت من العمر 18 سنة، ضمتها جامعة ألعاب القوى إلى الفريق الوطني بعد النتائج الجيدة التي حققتها ليتحول حلم حسناء إلى حقيقة.

ضاعفت عداءة مراكش من تداريبها تمكنت إثرها من تحقيق عدة إنجازات للرياضة المغربية والعربية،  كبطولة العالم داخل القاعة في مسافة  1500متر بلشبونة  سنة 2002، كما  حلت وصيفة لبطلة العالم  في مسابقة  800 متر في هلسنكي سنة  2005، وهو نفس الانجاز الذي حققته في مسافة   800متر  في بطولة اوساكا  سنة2007، ورتبت أيضا وصيفة  بطلة اولمبياد أثينا سنة 2004، كما انتزعت  ميدالية برونزية في مسافة  800 متر في أولمبياد بكين 2008.

ويشار إلى أن رابطة رواد الرياضة العربية تأسست قبل سنتين بالمغرب بمعهد مولاي رشيد لتكوين الأطر، و يترأسها السعودي محمد الرويشد، ويضم مكتبها التنفيذي   المغربيين عبد الرزاق العكاري نائب الرئيس، و نجاة بنطلحة نائبة الأمين العام.

مشاركة