لأول مرة في التاريخ.. محجبة أمريكية تشارك في الأولمبياد

بدأت ابتهاج محمد (30 عاما) ممارسة رياضة المبارزة، منذ سن الثالثة عشر من عمرها، بعدما اقترحت عليها والدتها ممارسة هذه الرياضة اعتبارا منها أنه باستطاعتها مزاولتها دون التخلي عن حجابها.

وبعد مرور 17 سنة من ممارستها لرياضتها المفضلة، تمكنت ابتهاج من أن تكون أول أميركية محجبة تشارك في الألعاب الأولمبية، إذ ستكون ضمن الفريق الأميركي الذي سيشارك في أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل صيف هذه السنة المقبلة.

وتأتي مشاركة ابتهاج، المقيمة في ولاية نيوجرسي، بعد حصولها على المركز الثالث ونيلها للميدالية البرونزية في بطولة العالم لرياضة المبارزة النسائية المنعقدة في العاصمة اليونانية أثينا، نهاية الأسبوع الماضي، لتكون بذلك أول محجبة أمريكية، تتمكن من تمثيل أمريكا في أولمبياد ريو دي جانيرو المقرر عقدها الصيف المقبل.

فريق المبارزة الأمريكية

وبعد إعلان اختيارها لتمثيل المنتخب الأمريكي للأولبياد في البرازيل، قالت ابتهاج في تصريحات صحافية، إنها ترغب في إظهار أنه لا يجب إقصاء أحد على أساس دينه أو عرقه أو جنسيته، ثم أضافت أنها تريد أن تكون مثالا على أن النجاح في أي شيء.

كما تقول المبارزة الأمريكية المحجبة، في صفحتها الاجتماعية على موقع التويتر، "إن والديها أثرا في حياتها كثيرا، ولولاهما لما حققت الإنجازات التي ميزت مشوارها الرياضي".

وفضلا عن اهتمام ابتهاج برياضة المبارزة، أوضحت المبارزة الأمريكية، أنها تقضي أوقات فراغها بعيدا عن المبارزة في الاهتمام بالشركة التي أسسها بنفسها في مجال تجارة الملابس، وتقوم ببيعها عبر الإنترنت.

https://twitter.com/louellashop/status/538881837352103936/photo/1?ref_src=twsrc%5Etfw

وعن مسارها الدراسي، تعد ابتهاج من خريجي جامعة ديوك الأميركية، وهي حائزة على شهادتين في العلاقات الدولية والعلاقات الأميركية الإفريقية.

وسبق لها أن زارت المغرب سنة 2006، وذلك على إثر استفادتها من دورة لتعليم اللغة العربية، رغبة منها في التعرف على الثقافة المغربية الجميلة.

مشاركة