الحيطي: تنزيل ميثاق باريس قائم وترامب خلق دينامية في كوب 22

أكدت حكيمة الحيطي الوزيرة منتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة مكلفة بالبيئة، في تصريحات صحفية أنه لا مجال للرجوع إلى الوراء فيما يتعلق بتطبيق اتفاقية باريس على الرغم من فوز دونالد ترامب بمنصب الرئاسة الأمريكية.

وعللت الحيطي ذلك بكون أن الأمم المتحدة تعتبر صديقة للبيئة حيث أن  40 ولاية لها استراتيجيات تهم مجال المناخ وتعمل على تنزيلها، كما أن 300 من أكبر المدن صادقت على وثيقة لصالح المناخ. واعتبرت المسؤولة المغربية أنه يجب الفصل بين كلام ترامب المترشح للرئاسة وبين كلام ترامب الذي أصبح رئيسا فعليا للولايات المتحدة والذي له مسؤوليات كبيرة.

وعن تداعيات فوز ترامب وتأثيره على سير مؤتمر الأطراف كوب 22 قالت الحيطي، " لا أظن أنه سيتم أي تغيير في تنزيل قمة باريس وفي الدينامية العالمية التي تشهدها قمة مراكش والتي ستعرفها الرئاسة المغربية"، واعتبرت الحيطي أن فوز "البهلوان"، كما يطلق عليه الأمريكيون كان له تأثير إيجابي على المؤتمر حيث عرفت قمة كوب 22 دينامية كبيرة بهذه المناسبة، فضلا عن الحماس الذي عرفه القطاع الغير عام الذي تجند بشكل كبير من أجل تنزيل قمة باريس.

وعبرت الحيطي عن تطلعاتها لمعرفة ما سيقوله ترامب بخصوص المناخ والبيئة وقالت "يجب أن ننتظر ما سيقوله الرئيس الأمريكي عن المناخ".

مشاركة