مشاركة668 عارضا بالمعرض الدولي للنشر والكتاب في الدورة المقبلة

قال وزير الثقافة، محمد الأمين الصبيحي، اليوم الأربعاء بالرباط، إنه يرتقب مشاركة حوالي 668 عارضا، في الدولة الثانية والعشرين من المعرض الدولي للنشر والكتاب، الذي ستقام بالدار البيضاء ما بين 12 إلى 21 من فبراير الجاري.

وأضاف في ندوة صحافية صباح اليوم أن هذا المعرض، الذي ينظم بتعاون مع مكتب معارض الدار البيضاء،يعرف مشاركة  44 دولة، ويتوزعون على 276 عارضا مباشرا و392 عارضا غير مباشرا.

وأوضح الوزير في كلمة تلاها، الكاتب العام لوزارة الثقافة، محمد لطفي المريني، أن ما يميز الدورة المقبلة هو استقبالها لدولة الإمارات العربية المتحدة كضيف شرف، إلى جانب إطلاق "منصة بيع الحقوق"، التي سيتم من خلالها على مدى ثلاثة أيام، تنظيم لقاءات مهنية بتعاون مع مصلحة التعاون الثقافي التابعة للسفارة الفرنسية بالمغرب واتحاد الناشرين المغاربة.

 

 

وفيما يخص البرنامج الثقافي للدورة، أشار وزير الثقافة، إلى أنه سيتم تنظيم حوالي 132 نشاطا ثقافيا من ضمنها 50 نشاطا مخصصا للطفل، مما يجعل زوار المعرض من الكبار والصغار على موعد مع 13 نشاطا في اليوم، وسيبلغ عدد المتدخلين من المحاضرين والمبدعين والمفكرين والفنانين والمؤطرين 233 متدخلا، ثلاثون منهم سينشطون ويؤطرون فضاء الطفل.

وأفاد الصبيحي، "أنه تم الاشتغال هذه السنة على تطوير دفتر التحملات الذي يؤطر هذا الدعم، وأضفنا ابتداء من الدورة الأولى لسنة 2016، دعم شراء الحقوق بما فيها حقوق الترجمة، كما تم الرفع من سقف الدعم بالنسبة لعدد من المجالات، من بينها أساسا مجالات القراءة العمومية والتحسيس بها ومشاركة المؤلفين المغاربة في المعارض الدولية".

وعرفت الدورة الأولى برسم سنة 2016، إيداع حوالي 644 ملفا مرشحا، مقابل 546 خلال خلال الدورة الأولى من سنة 2014، كما أنه سيتم الإعلان عن نتائج الدورة يوم 8 فبراير المقبل.

يذكر أن السنة السابقة عرفت تنظيم أول دخول أدبي بالمغرب من طرف اتحاد الناشرين المغاربة، بشراكة مع وزارة الثقافة، وذلك على مستوى أكثر من 25 مدينة.

مشاركة