المغاربة من بين أقل الشعوب تضامنا خلال الشدائد والمصاعب في العالم

إحتل المغرب المركز 144 عالميا ضمن معيار التضامن خلال الشدائد والمصاعب، وتراجع المغرب ب 22 مركزا في مؤشر الازدهار والرخاء الخاص بسنة 2016، وذلك بسبب تراجع الحكامة ورأس المال الاجتماعي، إلى جانب تراجع التعليم والحريات الفردية.

وحسب ما أوردته يومية المساء لعددها لنهاية الأسبوع، فقد أوضح تقرير معهد "ليغاتوم" البريطاني أن المغرب انتقل من المركز 79 سنة 2015، ليحل في المركز 101 للسنة الحالية، وذلك من أصل 149 دولة شملها التقرير.

مشاركة