هل إرتداء الجوارب مضر أثناء النوم؟

يحرص العديد من الأشخاص على تدفئة أقدامهم ليلا من خلال لبس الجوارب، فهي تعمل على تدفئة أقدامهم مما يساعدهم على الحصول على نوم دافئ و مريح.

يساعد إرتداء الجوارب ليلا على النوم بسهولة خصوصا في فصل الشتاء، ذلك لأنه عند تدفئة القدمين فإن الأوعية الدموية فيها تتمدد، ما يُرسل إشارات عصبية للدماغ أن القدمين بحالة استرخاء وفي أتم الإستعداد للنوم.

هل إرتداء الجوارب مضر أثناء النوم؟

يُعتَبَر إرتداء الجوارب أثناء النوم ذات أهميّة على صحّة الإنسان بعكس ما يظنّ البعض أنّها تسبّب حسر الدم في القدمين. فمن بين منافع إرتدائها خلال النوم:

-تمنع تشقق القدمين وتحافظ على ليونتها

-تحافظ على دفء القدمين لأنّ برودة الأقدام تسبّب التوتر والقلق

-تقضي على عرق القدمين وتمنع ظهور الروائح البشعة

-تقلّل من رطوبة القدمين

-تحمي القدمين من الغبار والبكتيريا المسؤولة عن سبب نمو الفطريات والإلتهابات في القدمين

-تساعد على النوم بشكلٍ أفضل إذ يُعتبر بديل عن أدوية الأرق والأعصاب للأشخاص الذين يجدون صعوبة بالتوقف عن التفكير خلال الليل

هل إرتداء الجوارب مضر أثناء النوم؟

 كما أكد باحثون أنّ إرتداء جوارب طويلة ضاغطة لمنطقة الركبة تساعد على التخلص من إضطرابات النوم وبالتالي الشخير. كما أنّ هذه الجوارب لا تسبّب ضيق التنفّس بل تساعد على علاج مشاكل القصبة الهوائية التي تسبّب نوبات الشخير.

و هناك فكرة سائدة وخاطئة عن التأثير السلبي للجوارب على الدورة الدموية حيث يمكن أن تؤدي الى تجلط الدم بسبب الضغط، لكن الحقيقة أنّ الاطباء يوصون بإستخدام الجوارب الضاغطة لمن يعانون من تجلط الدم أو من تظهر لديهم أعراض ما بعد الجلطة.

و لكن ينصح بمراعاة جوانب نظافتهما، كما يجب أن لا تكون الجوارب سميكة تماما تمنع تهوية القدمين، فإذا كانت الجوارب غير ضيقة، فلا أضرار لها بل على العكس، تحمي الجوارب القدمين أثناء النوم.

مشاركة