المحكمة ترفض طلب زواج بنحماد والنجار

قررت محكمة الأسرة بمدينة الدار البيضاء عدم قبول طلب الاعتراف بالزواج العرفي الذي تقدم به القياديين السابقين في حركة التوحيد و الاصلاح.

وأكدت تقارير صحفية أن القياديين السابقين في حركة التوحيد والإصلاح عمر بنحماد وفاطمة النجار، لم يعد بإمكانهما طلب الاعتراف مرة أخرى بحسب القوانين.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم ضبط بنحماد والنجار في سيارة بشاطئ المنصورية، وأثارت "علاقتهما غير الشرعية" جدلا واسعا بين رواد الانترنيت مما أدى إلى إقالتهما من المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، ليضطرا بعد ذلك إلى طلب إثبات علاقتهما قانونيا.

مشاركة