5 نصائح لإعداد خطة مالية أفضل لعام 2016

لدى إبراهيم الفقي رحمه الله قول جميل ضمن كتابه المشهور "سيطر على حياتك" يقول "الشخص الذي لا يخطط قد ينجح لكن الصعوبات والعقبات والمشاكل التي تواجهه تكون أكثر وأشد من التي تواجه الشخص الذي لديه خطة وهدف واضحين . وليس من الحنكة أو الذكاء أن نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير" .

التخطيط شيء أساسي في الحياة، والتخطيط للأمور المالية هو أفضل طريقة للعيش في راحة مادية تجنبك الضغط الشهري والسؤال الأبدي الذي يطرحه الجميع في الأسبوع الأخير من كل شهر "أين ذهب الراتب ؟" أو "أين ذهب راتب زوجي ؟".

بداية السنة، أو بداية الشهر هو أفضل وقت لبناء خطة مالية متميزة، ستساهم في القضاء على ديونك الصغيرة، والديون ذات الفوائد العالية حتى لا تقوم بإعاقة ميزانيتك، بالإضافة إلى إتاحتها فرصة ذهبية لتدريب نفسك للطوارئ بمحاولة الادخار بشكل يومي، وأهم نقطة ينبغي عليك دائما عدم التقليل من أهمية ادخار مبلغ ولو بسيط من أجل خطة تقاعدك.

وبمناسبة بداية العام الجديد تقترح عليك "سلطانة" خمسة نصائح لإعداد خطة مالية ناجحة لعام 2016 :

راجعي شؤونك المالية الشخصية: هذا الأمر ليس صعباً كما يبدو، استغلي بداية السنة، وقومي بمراجعة حسابك على البنك، وخدي الوقت الكافي في مراجعة فواتيرك، وفي المصاريف الثابتة في كل يوم أو شهر، وعندها ستتمكن من حساب كل مصروفاتك ودخلك، وحالما تفعلين ذلك، سيكون قد حان الوقت لفتح صفحة جديدة.

قومي بإدارة ديونك: إذا بدأت تقلقين بشأن ديونك المتراكمة، فشهر يناير هي أفضل وقت لاتخاذ خطوات عملية للتخلص من الديون، حاولي تجميع كل الديون في مبلغ واحد والبدأ حالا في إعداد خطة لتقسيم المبلغ إلى دفعات شهرية مع التنسيق مع البنك أو الأشخاص؛ عندها سيكون عليك دفعة شهرية واحدة فقط، وستتجنبين مخاطرة بتحمل تكاليف عدة فوائد بنكية، تتجمع وتثقل كاهلك.

اجعلي إدارة المال أكثر بساطة: قومي بفصل أموالك في حسابات مختلفة، على حسب لأغراض المختلفة. على سبيل المثال: ربما من المفيد أن يكون لديك حساب لمدخراتك، وحساب آخر لمصروفاتك الشهرية، وبذلك لن تستهلك مدخراتك في دفع الفواتير الشهرية. وهذا سيجعل مراقبتك لمدخراتك ومصروفاتك، أكثر بساطة.

راقبي مصروفاتك: سبق واقترحت عليك "سلطانة" ثلاثة تطبيقات مجانية متخصصة في مراقبة ميزانيتك اليومية، وتحديد الثقوب السوداء في ميزانيتك الشهرية، ومحاولة التخلص منها، والحد من كل المصاريف الثانوية التي يمكن الاستغناء عنها من أجل حياة مريحة ماديا.

يمكنك التعرف عليها عبر هذا الموضوع 3 تطبيقات تساعدك على توفير وإنفاق أموالك بطريقة ذكية

بسّطي عملية الادخار: من المفيد دائماً أن تراجعي خطة ادخارك، وتفكري إن كنت تستطيع أن تضيفي القليل من المال في حساب ادخارك كل شهر. ولكن في كل الأحوال، إذا كنت لا تضعين أي شيء للادخار، فحاولي البدا بادخار 10% من دخلك، وحاولي كل شهر أن تزيد أو تخفضي كمية الادخار، إذا أردت أو احتجت ذلك.

مشاركة