أركان... ذهب سائل في خدمة جمال المرأة المغربية

لقبه المختصون في التجميل والعارفون بفوائده بـ "إكسير الشباب"، بعدما تأكدوا من فعاليته وبرز مفعوله بشكل واضح، فهذا المنتوج الذي يعتبر المغرب من أكثر البلدان إنتاجا له في العالم، أصبح اليوم من أهم مكونات مستحضرات التجميل الخاصة بأفخم الماركات العالمية.

ويتوفر المغرب على كمية من الأركان فريدة من نوعها عبر العالم، كما أن الزيت المستخرج منه سواء كان خاصا بالتغذية أو التجميل، يبقى ذو سمعة عالمية، لدرجة أصبح فيها هذا المنتوج أيقونة من أيقونات الثقافة المغربية عبر العالم.

إنتاج الأركان للتجميل

إنتاج زيت أركان من أجل التجميل، يعتبر النوع الثاني من أنواع وأشكال إنتاج هذا الزيت الملقب بالذهب السائل، بعدما ظل مادة مستهلكة من أجل الأكل فقط لمدة طويلة من الزمن، ليتخصص اليوم في إعداده من أجل أغراض تجميلية العديدون، منهم جمعيات نسائية بجنوب المغرب.

هذا النوع من الأركان، لا يتم تحميص لوزاته عند إعداد الزيت، مما يجعل منه زيتا خاما عضوية، تحتفظ بكل عناصرها العضوية بشكل مركز، كما أن عملية عصرها تتم في درجة حرارة باردة، مما يزيد تركيز فوائدها.

أركان للعناية بالشعر

زيت أركان غنية بالمواد المعدنية، خاصة منها الأحماض الذهنية والفيتامينE ، وهي خاصية جعلتها من الزيوت ذات الفائدة الكبيرة للشعر، وهو ما جعل العديد من شهيرات العالم مغرمات به.

وقد أثبت زيت أركان جدارته في العناية بالشعر، إذ يجعله أكثر ليونة، بل يمثل الحل الأمثل لعلاج الشعر المقصف والشعر المجعد، فبمميزاته الطبيعية يبعث فيه الحياة ويجدده، ويظهره دائما بشكل جميل وجذاب ومتوهج.

أركان للعناية بالبشرة

لعل أكثر استخدامات زيت أركان شيوعا هي استعماله للعناية بالبشرة، بمكوناته العضوية المركزة من أحماض ذهنية وفيتامين E جعلت منه زيتا مثالية سواء لدعم الجلد ووقاية البشرة وجعلها صحية ونظرة.

كما يعمل زيت الأركان على مكافحة الشيخوخة، إذ لا يقتصر دوره على ترطيب البشرة، إنما يفوق ذلك ليدخل في أدوار متقدمة كمكافحة التجاعيد والقضاء عليها، فباعتباره مضادا عضويا طبيعيا للأكسدة، يمكن الجلد من التجدد، وبالتالي يمنح طبقات جلدية جديدة مرنة.

علاجات أخرى 

لزيت الأركان قدرة على إحياء خلايا جلدية جديدة بدل التالفة، وتضيق مساحات الإلتهابات الجلدية، لذلك يعتبر أفضل علاج لمن يعانون من بثور حب الشباب، أو أيضا البقع التي يخلفها ظهورها.

كما يعتبر زيت الأركان، خير علاج للتمددات الجلدية، إذ يقضي عليها بسهولة، بمجرد استعماله بشكل صحيح وتطبيقه عليها، كما أنه معالج للأيادي الجافة المتقشفة، إذ يقضي على طبقات الجلد الميت، ويساهم في إنشاء طبقة جديدة حية ذهنية ومرنة.

الأركان صالح لعلاج الأظافر أيضا، إذ يمنحها قوة إضافية وصلابة ونظارة كبيرتين، كما تستعمله العديد من النساء كمرطب للشفاه، عبر تطبيقه بنفس الشكل على الشفاه الجافة لتستعيد حالتها الطبيعية وفي مدة قياسية.

بفضل ميزاته المتعددة والفعالة، أصبح زيت الأركان المغربي رمزا للجمال ومكونا أساسيا في منتوجات تجميلية خاصة بماركات عالمية، تنتج لتباع في أرقى المتاجر، وتستعمل بأرقى صالونات التجميل العالمية.

مشاركة