معلومات تهمك حول متلازمة داون

جميع الآباء يشعرون بالصدمة وخيبة الأمل إذا شُخص طفلهم بمتلازمة داون، فلا يعرفون كيفية التعامل مع طفلهم، علما أنه مثل أي طفل أخر يحتاج إلى كل الحب و الحنان التي يحتاجها الأطفال في مثل عمره.

تُعرف متلازمة داون بأنها مرض ينجم عن تشوه جيني يسبب تأخرا في النمو البدني والعقلي، و يعاني غالبية هؤلاء الأطفال من التخلف العقلي بدرجة معينة، وتتفاوت حدة علامات المرض من مريض إلى آخر، لكنها تترواح بشكل عام ما بين الخفيفة جدا والمتوسطة.

إحتمالية إصابة الطفل بمتلازمة داون تزداد مع تقدم عمر الأم في الحمل. ولكن نظرا لإرتفاع معدلات الخصوبة لدى النساء الأصغر سنا، يولد حوالي 80 في المائة من الأطفال الذين يعانون من متلازمة داون للنساء دون ال 35 سنة من العمر.

متلازمة داون

المصابون بمتلازمة داون معرضون للإصابة بعيوب خلقية في القلب، الجهاز التنفسي ومشاكل في السمع، مرض الزهايمر، سرطان الدم في مرحلة الطفولة، والغدة الدرقية.

أما السمات الجسدية الأكثر شيوعا التي يتميز بها مريض داون هي إنخفاض قوة العضلات، قصر قامة، الميل التصاعدي للعيون. كل شخص لديه متلازمة داون هو شخص فريد من نوعه. و قد يمتلك هذه الخصائص بدرجات مختلفة و قد لا يمتلكها على الإطلاق.

و بالنسبة للعمر المتوقع لمرضى متلازمة داون فقد إزداد بشكل كبير مقارنة بالسنوات الماضية التي كان متوسط العمر فيها 25 سنة، و لكن حتى عامنا هذا أصبح بالإمكان أن يصل عمر المصاب إلى 60 سنة.

جميع المصابين بمتلازمة داون يعانون من تأخر بسيط إلى معتدل في مهارات التعلم، و لكن بفضل برامج الجودة التعليمية و البيئة المحفزة من المنزل، الرعاية الصحية الجيدة، والدعم الإيجابي من الأسرة والأصدقاء والمجتمع تمكن ذوي متلازمة داون من تطوير إمكاناتهم و العيش حياة جيدة.

مشاركة