متى تزول حساسية الطعام؟

العديد من الناس يشتكون من بعض الأغذية التي يتناولونها و التي تسبب لهم حساسية الطعام، كما يتساءلون إن كانت هذه الأغذية التي لا تلائمهم تبقى ممنوعة عليهم مدى الحياة.

تعتبر حساسية الأغذية رد فعل غير مرغوب به للجهاز المناعي، وذلك ضد مادة معينة في الطعام تكون في الحالات الطبيعية غير ضارة.

وقد يحاول الجسم التغلب على هذه المادة، وذلك بإرسال إشارات لتحفيز الجهاز المناعي على إفراز أجسام مضادة، و التي تكون المسؤولة عن ظهور الأعراض التي تتعلق بالحساسية.

و تتجلى تلك الأعراض في : تورم الوجه، العينان، الشفتان، اللسان والحلق، مع إمكانية حدوث بحة أو تغيير في الصوت وغثيان وتقيئ، و أيضا آلام في البطن وإسهال، وفي الحالات الشديدة يحدث إنخفاض في ضغط الدم وضيق في التنفس و منه فقدان للوعي.

 تعتمد مدة الإصابة بحساسية الطعام على نوع الأغذية التي يتناولها الشخص، و إليكم تفصيل أكثر عن أنواع المأكولات المسببة لها:

-حساسية حليب البقر:

أو بالأصح حساسية بروتين حليب البقر، فهي تزول عند 80 من الحالات بعمر السنتين، أما الباقي فقد يشفون منها ما بين عمر 5 إلى 10 سنوات.

-حساسية البيض والقمح:

فهي تزول بعمر 5 سنوات تقريبا عند 50 في المائة من الأشخاص المصابين بها.

-أما حساسية الفول السوداني والمكسرات والزنجلان والأسماك والقشريات:

فغالبا تستمر مدى الحياة، فقط 20 إلى 40 في المائة من الأشخاص ممكن أن يشفون منها. و تعد هذه الحساسية أكثر خطورة على الحياة من باقي أنواع الحساسية.

وغالباً ما تكون حساسية الطعام ناتجة عن الوراثة من أحد الأبوين، وقد أثبتت الدراسات بأن الحساسية منتشرة بين الرضع والأطفال بنسبة أكبر مقارنة بالكبار البالغين.

مشاركة