مرعي تثير غضب التونسيين بعد إعلانها قرار إغلاق رياض القرآن

خلف تصريح وزيرة المرأة والأسرة والطفولة التونسية، سميرة مرعي، حول عزمها إغلاق رياض الأطفال القرآن، غضب كثير من التونسيين، بعدما اعتبرت أن هذه المؤسسات تضرب وحدة النظام التعليمي في تونس، وتهدد تجانس المجتمع ومصلحة الطفل.
الوزيرة التي تنتمي إلى حزب آفاق تونس، الذي يشكل أحد مكونات الائتلاف الحاكم بتونس، وقالت في حوار مع صحيفة محلية بخصوص رياض الأطفال القرآنيّة، "موقفنا واضح وهو تفعيل إجراء الغلق، نحن مع تدريس القرآن الكريم لكن لا سبيل لضرب وحدة النظام التعليمي والمساس بتجانس المجتمع ومصلحة الطفل وحقّه في تنشئة سليمة ومتوازنة".
واعتبر ناشط تونسي، أن قرار غلق الروضات القرآنية، يعد "خطأ اتّصاليا شنيعا"، مشيرا إلى أن تخصيص المنع و الغلق بالروضات القرآنية يعطي الانطباع في سياق حسّاس أنّ الوزيرة تستهدف القرآن و الروضات التي تسمّي نفسها قرآنيّة بشكل حصريّ".
[soltana_embed]https://www.facebook.com/brahem.sami/posts/10208565669684997?pnref=story[/soltana_embed]
فيما اعتبر ناشط آخر يدعى، كمال التوجاني، أن وزيرة المرأة التونسية "لا تحترم دين الشعب التونسي و تستخف بعقول التونسيين و تريد تفجير الوضع"، مضيفا "إن لم يعجبك القران فعليك ترك هذه البلاد و هاجري إلى البلاد التي تعشقين دينهم مثل اليهودية او دين الشيعة ستجدين فيه ما تبحثين عنه أما نحن فلنا الان 1400 سنة منذ ان نزل هذا الدين الى الارض و اعتنقه التوانسة"، يضيف الناشط التونسي.
[soltana_embed]https://www.facebook.com/toujani.kamel/posts/736632666469387?pnref=story[/soltana_embed]

مشاركة