ثقة المرأة في نفسها سبب نجاح العلاقة الزوجية أو فشلها!

تعتبر المرأة شريك أساسي في إنجاح العلاقة الزوجية أو فشلها، بعكس ما تظنه بعض السيدات أنهن مجرد طرف ثاني، فثقة الزوجة في نفسها أو الطريقة التي تنظر بها إلى حالها قد تكون مفتاح تطور العلاقة أو نهايتها.

إذا كانت المرأة غير واثقة في نفسها يمكن أن يكون سببا في فشل العلاقة، خصوصا إذا كانت غير قادرة على التعبير عن رأيها أو البوح بكل ما يزعجها سواء في تصرفات الزوج أو معاملة عائلته لها.

تصبح المرأة تتكل بشكل كبير على الزوج إلى كانت تفقد الثقة في نفسها، وهذا يمكن أن يزعج الرجل على المدى الطويل وتصبح حملا ثقيلا عليه.

من الأمور الرئيسية التي تؤثر على العلاقة الزوجية، هي إذا كانت المرأة ترى نفسها أقل جمالا من غيرها أو تكون غير راضية عن شكلها وجسمها، وهذا سيؤثر على نظر الزوج إليها خصوصا وإذا كانت له علاقات عمل عديدة مع النساء.

عدم ثقة المرأة في نفسها لا يؤثر فقط على علاقتها مع الزوج وإنما حتى مع أبنائها، فإذا رأوا أن والدتهم تخاف من اتخاذ القرار بنفسها أو أنها لا تستطيع مواجهة الزوج بمشاكلها الخاصة، سيؤثر ذلك سلبا على شخصيتهم وقدرتها على التعبير على أفكارهم.

 

مشاركة