متى أقوم بالمشي و كيف؟

الكثير من الناس تختار أن تقوم برياضة المشي من أجل حرق الدهون أو هضم الطعام .

عندما نبذل جهد جسدي فإن أول ما يلجأ إليه الجسم لأخذ الطاقة هو الجلوكوز الموجود في الدم، والذي يعبئ في الكبد والعضلات (الكلايكوجين). فإن كان الكبد مليء به لن يلجأ الجسم لأخذ الطاقة البديلة من الدهون.

و لكن قد تكون الكبد شبه خالية من الكلايكوجين في بعض الأوقات مثلا:

-بعد تمارين المقاومة مباشرة

-المشي صباحاً قبل تناول وجبة الافطار

عندما نقوم بالمشي في هذه الاوقات سوف نحس ببعض الإجهاد، لأن الطاقة المستمدة من دهون الجسم تتأخر في التفكك وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة.

و من الأخطاء الشائعة التي  يفعلها البعض إذا رغبوا في المشي بسرعة هو مد الساق بخطوة أكثر إتساعاً من اللازم، و لكن بهذه الطريقة لن تحرقي سعرات حرارية أكثر، لأنك ستتعرضين للإجهاد بسرعة قبل أن تحققي المسافة المطلوبة.

الطريقة الصحيحة لرياضة المشي

و يعد أفضل وقت لممارسة رياضة المشي في الصباح الباكر أو المساء، حتى يكون جسمك قادرا على تحمل الوقت كاملا بدون تذمر.

وبعد الإنتهاء من رياضة المشي تستطيعين أن تقومي بحركات خفيفة للجسم للتخلص من حالة التحفيز للجسم.

و تعتبر الطريقة الصحيحة للمشي من أجل حرق الدهون هي عدم المشي على وثيرة واحدة، فيفضل المشي السريع أحيانا والمشي البطيء أحيانا أخرى.

مشاركة