المحكمة تأمر بالإحضار الجبري لقائد الدروة والخبرة تثبت وجود 11 مقطع مصور بهاتف سهام

بعد الجدل الذي أثارته قضية « قائد الدروة »، أمرت محكمة الاستئناف ببرشيد بالإحضار الجبري للقائد « حسين عربان »، في الجلسة المقبلة التي من المقرر أن تعقد يوم 24 أكتوبر المقبل.

ويأتي قرار المحكمة، عقب مطالبة سهام نوال ضحية التحرش الجنسي من طرف القائد في غرفة نومها، بتحقيق العدالة في قضيتها، التي حكم على زوجها بسنة سجنا نافذا وعلى صديقه بثمانية أشهر سجنا نافذا، أما هي فحكمت المحكمة عليها بأربع أشهر نافذا قبل أن تطالب بالاستئناف.

وصرحت سهام نوال في اتصال هاتفي بمجلة « سلطانة »، أنه رغم تشطيب وزارة الداخلية على القائد، لازال ينعم بالحرية المطلقة عكس زوجها الذي يقبع في السجن، أما صديقه الذي حكم عليه بثمانية أشهر سيطلق سراحه في 23 من أكتوبر المقبل.تضيف سهام في نفس التصريح، أن موعد محاكمة القائد المقبلة ستجرى يوم 24 من أكتوبر المقبل، مع العلم أن المحكمة أمرت بالإحضار الجبري في حق القائد المسمى الحسين عربان، من أجل الاستماع الى أقواله.

تؤكد المتصلة لمجلتنا أن « القائد لم يغادر البلاد، عكس ما ذكرته بعض المواقع الالكترونية »، مضيفة أنه « انتقل الى العيش بمدينة مراكش، لكنه يزور الدروة باستمرار، وقد أمرت محكمة الاستئناف بإجراء الخبرة لهاتفه النقال، مع العلم أن هاتفها الذي صورت به واقعة دخول القائد لغرفة نومها، قد صودر من طرف المحكمة وأجريت عليه الخبرة، وثم العثور على 11 فيديو مصور يثبت فعل التحرش الذي يدين القائد »، تقول سهام.

مشاركة