مارسيل يربطني بالمغاربة حب عفوي مرتبط بمشروع إنساني كبير

عبر الفنان اللبناني مارسيل خليفة، عن حبه للمغرب الذي توالت زياراته إليه في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أنه كان يربطه بالمغاربة حب عفوي مرتبط بمشروع إنساني كبير.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/1388318044774854/photos/a.1388376671435658.1073741828.1388318044774854/1672958869644102/?type=3&theater[/soltana_embed]

وكتب في تدوينة عبر حسابه بموقع الفايسبوك، "منذ زيارتي الأولى للمغرب، سنة ١٩٩٠، أحببت هذا البلد. وبعد ذلك توالى قدومي إليه، وتوالت الأمسيات. وقبل قدومي إليه كانت أغنياتي موجودة. ولم أبذل جهدا لكي أعرّف الناس على أغنياتي، لأنهم كانوا يعرفونها".

وأضاف، "فقد كان بيننا حب عفوي مرتبط بمشروع إنساني كبير، وكان هناك تواطؤ بيننا، لكي نغني، ونفرح، ونرقص، ونصرخ بصوت عال، ونقول لا. وتطورت هذه العلاقة في مشايع فنية عالية، فيها سمو من ناحية النص والموسيقى والإبداع، واحترام الجمهور. وكبُر هذا الحب، فبدأت أتساءل، ماذا أفعل لكي أحتضن هذا الحب كله. إنه كبير جدا".

مارسيل خليفة

يذكر أن الفنان العالمي، مارسيل خليفة قد قام بزيارة إلى الجنوب الشرقي من المملكة في أكتوبر 2015، وذلك في رحلة ميدانية نظمها المنظمات المغربية الشريكة ببرنامج أمل المتعلق بتعزيز المشاركة والتمثيلية السياسية للنساء في المغرب.

مؤتمر صحافي

وكان في تلك الزيارة يمثل صفة سفير للحملة الإقليمية لبرنامج "في يدها التغيير"، والهادفة إلى دعم وصول النساء إلى مناصب قيادية على مختلف المستويات المحلية والوطنية، في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

مشاركة