3 نصائح مهمة لتعزيز التواصل الجنسي بينكما

كل ثنائي يسعى الى تحسين علاقته بشريكه ، خاصة العلاقة الحميمية باعتبارها أساس الحياة الزوجية، ولكونها الرباط الوثيق الذي يجمعهما، فنجاح العلاقة يجعل الزواج ناجح بشكل إيجابي، لذا فسلطانة ستقدم لك نصائح تعزز علاقتك الجنسية بزوجك.

طرق تحسين التواصل الجنسي بين الزوجين

استعمال المخيلة الواسعة وكسر حاجز الخجل والروتين:

بعد الزواج لا يجب أن يكون هناك أي خجل بين الشريكين إن من ناحية التواصل الشفوي أو الجسدي أو المتطلبات أو تلبية الرغبات، لذلك من المحبب إطلاق العنان للمخيلة حول ممارسة العلاقة الحميمة ومحاولة جعل الامر بالقدر المستطاع أقرب الى الحقيقة، بالإضافة الى الاطلاع بشكل أو بآخر على رغبات الطرف الآخر ومعرفة ماهيتها، للحرص على إتمامها حتى يتم إرضاء الشريك بشكل تام.

اعتبار الوقت الحميم مغامرة:

لا يجب أن تكون الممارس الجنسية أمرا روتينيا يتم دائما بالشكل والمكان والوقت نفسه، من الممكن الخروج عن هذه التقاليد كلها وكسرها بشكل تام، لأنه ليس أفضل من العلاقة الجنسية بين الزوجين التي تأتي بشكل فجائي، مثلا في الصباح بعد الحمام الصباحي وقبل الذهاب الى العمل، فهذا الأمر يعمل على توثيق العلاقة بين الشريكين وتحسينها.

الثقة بالنفس:

لا يجب أبدا على المرأة أو الرجل الشعور بالخجل او بالتردد أثناء التواجد في السرير مع الشريك لأن من شأن هذا الأمر أن يؤدي الى خلخلة ثقة الشخص بنفسه ما يؤدي الى تراجع أدائه في العلاقة الحميمة وبالتالي هذا الأمر قد يؤثر على أداء الشريك الأخر ظنا منه أنه لا يقوم بالعمل المناسب لإرضاء رغبات شريكه.

مشاركة