مباركة بوعيدة تلتقي وزراء أفارقة للتعريف بتطورات قضية الصحراء

اختارت الخارجية المغربية الوزيرة المنتدبة في الشؤون الخارجية والتعاون مباركة بوعيدة اليوم الأربعاء لتمثيل المغرب بأديس أبا ابا بإثيوبيا، ولإجراء مباحثات مع عدد من وزراء الخارجية الأفارقة بغرض التعريف بتطورات قضية الصحراء المغربية، و" حشد دعم أصدقاء المغرب بإفريقيا في مواجهة مناورات خصوم الوحدة الترابية."
و تباحثت بوعيدة مع “إبراهيم ساني اباني”، المدير التنفيذي لتجمع دول الساحل و الصحراء، وهو تجمع اقتصادي جهوي يعد المغرب عضوا أساسيا فيه، يضم في صفوفه 28 دولة إفريقية.
مباحثات الوزيرة المغربية والوزراء الاخرين شملت عددا من القضايا الإقليمية و الجهوية ، وعلى رأسها التهديدات الإرهابية بدول الساحل وشمال إفريقيا، من خلال تنامي أنشطة المجموعات المتطرفة بالمنطقة ،من قبيل بوكو حرام و داعش و تنظيم القاعدة، و التي استهدفت أعمالها الإجرامية مؤخرا دول المنطقة ،بوركينافاسو و ليبيا و مالي، إضافة إلى الهجرة السرية و تجارة الأسلحة ، مما يفرض تضافر جهود جميع دول المنطقة ضمن إطار مقاربة أمنية تشاركية استباقية للحد من مخاطر الإرهاب و الجريمة المنظمة.

مشاركة