تواجهين مشاكل في الرضاعة الطبيعية؟ إليك الحل

من الطبيعي أن تواجهي كأم أنجبت حديثا بعض المشاكل في الرضاعة الطبيعية. وهناك أعراض تشيع بين المرضعات الجدد، وأخرى استثنائية تعاني منها أمهات دون غيرهن.

رضيع

1 - المشكل الأول الشائع هو الشعور بألم في حلمات الثدي: وهو أمر طبيعي ناتج عن كون الحلمات أكثر حساسية خلال الأيام الأولى من الإرضاع.

إن شعرت بألم متكرر، طوال فترة الرضاعة، أبعدي رضيعك عن الثدي بأن تمرري اصبعا برفق على زاوية فم الطفل حتى يسترخي لسانه وأعيدي الكرة من جديد.

مشاكل الارضاع

2 - قد تظهر تقرحات وتشققات على الحلمة، وتحصل عادة نتيجة حدوث شق أو جرح بسبب مسك الرضيع للحلمة بشكل خاطئ. ولتجاوز ذلك  أخرجي قطرة أو اثنتين من حليبك بعد إنهاء الإرضاع وافركيها برفق على حلمتيكي واتركيهما تجفان.

احرصي على أن تناوبي بين ثدييك في كل رضعة، وإذا آلمتك الحلمة، يمكنك الاستعانة بحلمة خاصة تباع في الصيدليات، تساعد على استخراج الحليب من الثدي

ارتدي حمالة صدر قطنية واسعة، بحيث يمكن للهواء أن يمر، وتفادي استخدام الصابون في تنظيف الثدي، لأنه يجفف الحلمتين.

إذا كانت حالتك متطورة ولم تشف التقرحات والشقوق استعيني بخبير، أو قومي باستشارة طبيب مختص.

رضاعة

3 - تقرح الثديين وانسداد القنوات الناقلة:

أحيانا يتراكم الحليب في الثديين، ما قد يؤدي إلى تقرح أو التهاب في الثدي، وانسداد  القنوات في الثدي. وتشعرين خلالها بالحرارة أو الوهن في أحد الثديين أو كلاهما، وقد تظهر بقع حمراء على الجلد مؤلمة، شعور بالوهن والألم وأعراض شبيهة بأعراض الزكام.

ومع ذلك عليك الإستمرار في الرضاعة الطبيعية لأن ذلك يساعد على تسريع الشفاء. وتأكدي من أن وضعية إرضاع الصغير صحيحة. واجعلي طفلك يرضع الثدي الذي يؤلمك أولا، ويمكنك أيضا تفريغ الثديين بنفسك.

إذا لم يكن هناك أي تحسن خلال 24 ساعة، أو ازداد الأمر سوء، اتصلي بالطبيب.

breastfeeding

4 - إذا ظهر لديك فجأة تقرح، تورّد في الحلمتين بعد قيامك بالإرضاع لفترة من الوقت بدون مشاكل، قد يكون تكوّن لديك الإصابة المعروفة باسم "القُلاع". ستحتاجين أنت وطفلك إلى العلاج. فبإمكانكما بسهولة أن تنقلا القلاع إلى بعضكما البعض. في هذه الحالة استشيري طبيبك.

المصدر

مشاركة