وزيرة العدل الفرنسية تعلن استقالتها

أفادت وسائل الإعلام الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا أعلنت عن استقالتها من منصبها، وذلك على خلفية معارضتها لاقتراح الحكومة إسقاط الجنسية عن من يثبت تورطهم بقضايا إرهاب، ويحملون جنسيتين.

كريستيانا توبيرا

المصادر ذاتها، أوردت أن استقالة توبيرا (63 عاما)، تأتي في الوقت الذي كان يفترض أن يعرض رئيس الوزراء مانويل فالس، اليوم الأربعاء على النواب النص النهائي لمشروع إصلاح دستوري حول حالة الطوارئ وإسقاط الجنسية.

وأشار موقع "فرانس 24"، إلى أن بيانا صدر عن الإليزيه، ويتضمن أن هولاند وتوبيرا "اتفقا على ضرورة إنهاء مهامها، بينما سيبدأ النقاش حول مراجعة الدستور في الجمعية الوطنية اليوم الأربعاء".

وعقب إعلانها عن استقالتها علقت توبيرا على حسابها الخاص بموقع تويتر بأن" المقاومة تكون بالصمود أحيانا وبالرحيل أحيانا أخرى...لتكون الكلمة الفصل للأخلاقيات والحق".

وأفادت المصادر الإعلامية إلى أن جان جاك أورفواس (56 عاما)، القريب من فالس والمتخصص في شؤون الأمن والذي كان يتولى، حتى الآن، رئاسة اللجنة المكلفة بإعداد القوانين في البرلمان الفرنسي سيحل محل توبيرا.

مشاركة