منظمة تستنكر ترشح شيخ يدعو إلى تزويج القاصرات لانتخابات البرلمان

استنكرت منظمة "ماتقيش ولدي " ترشح الشيخ السلفي حماد القباج شيخ سلفي، لانتخابات أكتوبر التشريعية، الذي شجع على زواج القاصرات ولو كان عمرهن 9 سنوات.

وقالت المنظمة التي تعنى بحقوق الطفولة، إنها "تفاجأت كثيراً بخبر ترشح داعية تكفيري لانتخابات أكتوبر التشريعية"، مضيفة أن حماد القباج "شيخ سلفي وأحد أتباع المغراوي الذي "شجع على زواج القاصرات ولو كان عمرهن 9 سنوات".

واستغربت المنظمة الحقوقية، إقحام "شخصٍ كهذا ليصير جزءاً من مؤسسة تشريعية، متسائلة عن "الإضافة التي يمكنه أن يضيفها  إذا كان سيضغط من أجل تشريع سن التاسعة كسن للزواج " .

واستنكرت المنظمة في بلاغها، إقدام حزب العدالة والتنمية  على " فرض من سيزرع الرعب في النفوس بتكفير الرافضين لمواقفه، شاجبة تناقض خطاب وممارسة الحزب المذكور ورميهم دستور المملكة في سلة المهملات ".

وكانت فتوى محمد المغراوي الذي يعد "حماد القباج" من أتباعه، جدلا في المغرب، حيث قال الشيخ الدعوي "متى كان في المرأة إمكانية لتحتمل الرجل فتزوج على أي سن كانت. طبعا السنوات الصغيرة والصغيرة جدا، هذه لا يتصور فيها زواج ولا نكاح".

وأضاف " لكن قد تظهر الابنة في سن العاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة والثالثة عشرة ويكون لها جسم وعقل وبنية ومؤهلات تمكنها من الزواج، فهذا أمر شهدناه وعرفناه وسمعنا به وحدثنا به أن بنات التسعة لهن من القدرة على النكاح ما للكبيرات من بنات العشرينيات فما فوق، فهذا لا إشكال فيه".

مشاركة