هل تعاني من كثرة التعرق؟

يتعرق بعض الناس بشكل مفرط رغم أنهم لم يبذلوا أي مجهود ورغم انخفاض درجات الحرارة، فيتسبب ذلك في حرج بالغ لهم قد يدفعهم للعزلة.

تتميز هذه الحالة بزيادة إفراز العرق عن الحد الطبيعي المطلوب لتنظيم درجة حرارة الجسم. و يشعر المصابون بنوع من فقد السيطرة و ذلك لأن العرق يحدث بشكل مستقل عن درجة الحرارة أو الحالة المزاجية.

العرق

يعد التعرق عملية ضرورية يتكيف من خلالها الجسم مع محيطه، و لكن إن تعدى عن المستوى الطبيعي فقد يكون ناتج عن خلل في بعض الغدد العرقية.

و يسبب هذا المشكل ضغطا نفسيا و إجتماعيا للشخص، و قد يؤدي إلى إحراجه في إجتماعات العمل أو المناسبات مما يدفع الشخص للعزلة.

حيث إن زاد مستوى التعرق عند الشخص تكثر إحتمالية الإصابة بمضاعفات مثل الجفاف و الإلتهابات الجلدية، و يعتبر للتعرق عدة أنواع نذكر منها:

  • فرط التعرق الموضعي: يصيب مناطق معينة بالجسم و غالبا ما تكون الإبطين، راحة اليدين، باطن القدمين و منطقة الوجه.
  • فرط التعرق العام: يصيب الجسم عامة و أسبابه عديدة منها:
  • -السرطان
  • -أمراض الجهاز العصبي
  • -فرط الغدة الدرقية
  • -هبوط السكر بالدم
  • -بالاضافة للتأثير النفسي.

العرق

و هناك بعض العلاجات التي ينصح بها أصحاب التعرق المفرط للحد من هذه المشكلة و هي:

  • -الابتعاد عن العوامل التي تؤدي للعرق مثل السجائر و القهوة
  • -الكريمات المتوفرة بالصيدلية
  • -البوتكس
  • -جراحيا إما بالقطع المنظاري للعصب أو شفط الغدد العرقية

و في الحالات المستعصية تكون العملية هي الحل الوحيد، وفي هذه العملية يتم شفط الغدد العرقية، و هي طريقة تستخدم فقط لمنطقة الإبطين، حيث تفتح فيها ثقوب صغيرة، ولا تستغرق العملية أكثر من ساعة.

مشاركة