ما الذي حصل لوجه كيم كاداشيان؟

تفاجأ  محبين ومتتبعي نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان من التغيير الكبير الذي طرأ على وجهها، بعد نشر شقيقتها "كورتني" صورا جديدة على الأنستغرام، حيث بدا على وجه كيم تأثير حقن البوتكس وهو الأمر الذي دفع متابعيها إلى التعليق بشكل سلبي واتهامها بالشيخوخة والتأثر بالولادة.
وعلق بعض المتتبعين لأخبار وصور كارداشيان "يا إلهي، ما الذي حصل لك؟"، وكتب آخر: "إنها تبدو مختلفة"، ودون آخر: "وجه كيم غريب بعض الشيء".

وتساءل المتتبعون لكارداشيان عن سبب هذا التغيير المفاجئ، هل راجع لعملية تجميل أجرتها مؤخرا أم صورة سيئة نشرتها شقيقتها دون أن تنتبه لها؟

وتحقن كارداشيان البالغة من العمر 35 عاما بالبوتوكوس مرة كل ثلاثة أشهر، إذ اعترفت أن أنفها وخديها وشفتيها تورمتا خلال فترة الحمل الأخير وقبل وضع مولودها الثاني في الشهر الأخير من سنة 2015

يُذكر أن كيم استقبلت ابنها "سانت" من زوجها مطرب الراب كانييه ويست يوم 5 من شهر ديسمبر الماضي، وكانت قد أنجبت ابنتها الأولى "نورث" في يونيو 2013 قبل موعدها بخمسة أسابيع، لخوف الأطباء من ارتفاع ضغط دمها.

وتعمل كيم خلال هذه الأيام على أن تستعيد وزنها وأن يكون مثالياً أكثر مما كانت عليه قبل حملها، حيث أعلنت مؤخراً أن وزنها زاد أثناء الحمل 27 كليوجراماً، خسرت منهم حتى الآن 13 كيلوجراماً فقط.

Studio hoes. #SWISH

A post shared by Kourtney Kardashian (@kourtneykardash) on

مشاركة