هل هناك تداخلات بين الغذاء و الدواء؟

تحدث التداخلات بين الغذاء و الدواء إذا كان الطعام الذي تتناوله يؤثر على مركبات الدواء الذي نستخدمه بحيث لا يعمل الدواء بالشكل المطلوب.

التداخلات الغذائية الدوائية قد تحدث على جميع الأدوية سواء التي يصفها لنا الطبيب أو العكس، بما فيها مضادات الحموضة والفيتامينات وأقراص الحديد.

الدواء

ليست جميع الأدوية تتأثر بالطعام لكن العديد من الأدوية قد تتأثر بنوع الطعام الذي نتناوله و وقت تناوله، على سبيل المثال أخذ الدواء في نفس الوقت الذي نتناول فيه الطعام قد يؤثر على إمتصاصه من قبل المعدة والأمعاء.

فالطعام قد يؤخر أو يقلل إمتصاص الدواء لهذا بعض الأدوية يجب أن تؤخذ على معدة فارغة أي ساعة قبل الطعام أو ساعتين بعده.

من جهة أخرى بعض الأدوية لا تتأثر بالطعام، و لهذا يجب إستشارة الطبيب أو الصيدلي إذا كان الدواء يؤخذ مع الطعام أو لا.

و أثبتت الدراسات أن تناول فيتامين ج مع الأغذية و الأدوية المحتوية على الحديد يساعد على زيادة إمتصاص الحديد و بالتالي إستفادة الجسم منه، مثل عصير الليمون أو البرتقال مع اللحم أو الكبدة أو السبانخ. كذلك يمكن تناول الأدوية سواء كانت حبوب أو شراب الحديد مع عصير المانج أو الليمون بدل من تناوله مع الماء.

الدواء

كما أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول بعض أنواع الأعشاب تتعارض مع بعض الأدوية مما يؤدي إلى مضاعفة تأثير الدواء أو تقليل فعاليته، كما قد تؤثر على العناصر الغذائية داخل الجسم أو التي تأخذ عن طريق الغذاء، لذلك لا ينصح بأخذ الدواء مع الطعام إلا إذا كانت توصيات الطبيب.

مشاركة