اضطربات العاطفة الموسمية

الاضطرابات العاطفية الموسمية نوع من الكآبة الذي يلي تتابع الفصول. ومن أكثر أنواعه شيوعاً كآبة الشتاء. وتبدأ عادة في أواخر الخريف، وأوائل الشتاء.

تعاني النساء أكثر من الرجال من الاضطرابات العاطفية الموسمية. مع نسبة ضئيلة من الأطفال والمراهقين، وغالباً لا يصاب الأشخاص الأقل من 20 سنة بالاضطرابات العاطفية الموسمية. أما بالنسبة للبالغين، فيتناقص احتمال الإصابة بالاضطرابات العاطفية الموسمية كلما تقدموا في السن. وتعتبر الاضطرابات العاطفية الموسمية أكثر شيوعاً في المناطق الشمالية.

أسبابه:

يعتقد بأن سببه يرتبط بالتغييرات في كمية ضوء الشمس في الأوقات المختلفة من السنة وقد تؤثر على نصف مليون شخص كل شتاء بين سبتمبر وأبريل وبشكل خاص أثناء ديسمبر ويناير وفبراير.

أعراضه:

تشمل  أعراض هذا الاضطراب صعوبة في الاستيقاظ من النوم في الصباح، غثيان الصباح،الميل للاستغراق في النوم وزيادة في تناول الطعام خاصةً الرغبة في تناول الكربوهيدرات مما يؤدي إلى زيادة الوزن. تشمل الأعراض الأخرى عدم وجود الطاقة، صعوبة في التركيز وإنجاز المهمات، الابتعاد عن الأصدقاء، الأسرة والنشاطات الاجتماعية. كل هذا يؤدي إلى الاكتئاب، التشاؤم وانعدام المتعة.

العلاج:

يتضمن العلاج الخفيف، الجلوس لفترات في أماكن مجهزة بإضاءة صناعية لامعة، عادة في الصباح. أو الجلوس في أماكن مجهزة بإضاءة تعرف  تحاكي ضوء الفجر، يمكن وضعها في غرفة النوم بحيث تضيء بشكل تدريجي قبل ساعات قليلة من استيقاظك في الصباح. كذلك قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية المضادة للكآبة التي تعمل على توازن المواد الكيماوية في الدماغ التي تنظم المزاج.

مشاركة