أسباب تجعل الرجل ينجذب لمرأة أكبر منه سنا!

يميل الرجل بطبعه لاختيار شريكة حياة أصغر منه سنا، ويمكن أن يتراوح فارق العمر بينهما من شهر واحد إلى عشرين سنة أو ربما أكثر، لكن هناك بعض الرجال من ينجذبون للمرأة التي تكبرهم في السن، ولعل أبرز مثال هي نجمة هوليوود ديمي مور 41 عاما التي ارتبطت بالممثل الشاب آشتن كوتر الذي يبلغ 26 عاما.

ويفسر باحثون أن هناك عدة دوافع تجعل الرجل يبحث عن امرأة تكبره سناً، ومن أبرزها أسباب عاطفية، الاجتماعية، نفسية ومادية.

ونذكر هنا أهم الأسباب التي تدفع الرجل للارتباط بامرأة أكبر منه في السن:

أكد الباحثون أن الرجل الذي يبحث عن امرأة تكبره بعشر سنوات، يعاني من نقص عاطفي بسبب فقدان والديه في عمر صغير، أو أن لديه نقص في حنان الوالدين أو الأهل، أو إذا تعرض للعنف والقسوة خلال مرحلة الطفولة.

كل هذه الظروف تنعاد سلبا على شخصية الرجل في كبره، وتدفعه للبحث عن شريكة حياة أكبر منه سنا لكي تشعره بالأمان والدعم العاطفي.

وفي حالات أخرى، يبحث الرجل الذي يعاني من ضعف في الشخصية على امرأة تكبره سناً، لكي تتحمل المسؤولية عوضاً عنه في العلاقة العاطفية، وتمتلك المرأة زمام الأمور في العلاقة، من أجل أن تعوض النقص الموجود لديه.

ومن الظواهر التي أصبحت منتشرة في زمننا هذا هي زواج الرجل بامرأة أكبر منه في السن بكثير لدوافع مادية محضة، مثل الحصول على الميراث أو لقب اجتماعي مهم، بحيث يعمد الرجل الشاب إلى خداع المرأة المتقدمة في العمر ويضللها بحب مصطنع للوصول إلى أهدافه، والحصول على مراده المادي منها.

كما يمكن للرجل الذي سبق وعان من علاقة عاطفية فاشلة أن يبحث عن امرأة أكبر منه سناً تشعره بالأمان وتعوض بذلك عن الفشل الذي عاشه مع امرأة أخرى.

وأخيرا، لا نحكم على علاقة يميزها فارق السن الكبير بين الطرفين بأن لها دوافع خفية إما عاطفية أو مادية، ولا ننسى طبعاً أن الحب أعمى وغير مبرر في الكثير من الأحيان.

 

 

مشاركة