البراءة للمرة الثانية لإلهام الناعوري من تهمة "التشهير"

قضت المحكمة الابتدائية بعين السبع، ببراءة إلهام الناعوري، والدة الطفل الذي تعرض لخطأ طبي خلال عملية الختان، والتي تتابع فيها من طرف طبيب ثان أشرف على العملية الثانية لختان ابنها، بتهمة "التشهير".

وقالت إلهام، في حديث لـ"سلطانة"، "الحمد لله أن القضاء أنصفني للمرة الثانية من هذه التهمة، بعدما سبق ورفع ضدي طبيب آخر دعوى قضائية بنفس التهمة"، وأضافت "تشبت بحقي وحق ابني الذي أصيب بعجز جنسي نتيجة خطأ طبي خلال عملية الختان، والقضاء ينصفني اليوم، وبفضل تضامن كل المغاربة مع قضيتي".

وحول دعوى القضية التي تتابع فيها المصحة والطبيب المشرف على عملية ختان ابنها "هاشم"، توضح "اليوم ملف الخطأ الطبي أمام محكمة النقض، بعدما قضى الحكم الابتدائي بإدانة الطبيب بـ 3 أشهر موقوفة التنفيذ و10 ملايين سنتيم، و3 أشهر موقوفة التنفيذ و13 مليون سنتيم على مستوى الاستئناف".

يشار إلى أن محكمة عين السبع، أجلت الاسبوع الماضي، النظر في قضية إلهام الناعوري، في الدعوى التي ترفعها ضد الطبيب الأول بتهمة "الوشاية الكاذبة "، بناءا على دعوى اخرى رفعها الطبيب ضدها بتهمة " التشهير " وهي القضية التي حكمت المحكمة عليها بالبراءة.
وأجلت المحكمة الجلسة، من أجل التخابر حول الشهود الذين تقدم لهم دفاع الطبيب، والذي يبلغ عددهم 14 شاهدا.

مشاركة